الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

غراميات رونار أساس ضعف آدائه

إ ل

بعيدا عن كرة القدم، عاش رونار حياة مليئة بالتقلبات. حيث تربى هيرفي وسط أسرة فقيرة، وعاش برفقة والدته وزوجها، بعد انفصالها عن والده. اضطر رونار إلى الاشتغال كعامل نظافة ولم يكن تلميذا نجيبا، بل ولم يكن يحب الجلوس في فصول الدراسة لفترات طويلة.
علاقة رونار مع النساء كانت دوما مثيرة واستهوت الصحافيين في فرنسا، فالشاب الذي يحرص على ارتداء ملابس أنيقة ويهتم كثيرا بمظهره الخارجي، جعلته محط اهتمام  وسائل الإعلام.
تزوج رونار من فرنسية، رافقته خلال أولى تجاربه كمساعد للمدرب كلود لوروا إلى الصين وإنجلترا، لكن العلاقة انتهت بطلاق. خلال فترة إشرافه على تدريب الزامبي، ارتبط هيرفي بامرأة زامبية سنغالية، ثم ذكرت عدة تقارير صحفية أنه يزور العاصمة السنغالية داكار ويتردد بكثرة على فيفيان دياي، أرملة المدرب الفرنسي الراحل برونو عبد الكريم ميتسو.
زيارات رونار المتكررة إلى السنغال، أثارت العديد من الشكوك حول علاقته بأرملة ميستو، خاصة أنه كان صديقا مقربا من العائلة وظل على اتصال بميتسو خلال فترة مرضه إلى أن فارق الحياة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن غراميات رونار أساس ضعف آدائه في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا