الارشيف / أخبار المغرب / كيفاش

أولباشا للعنصر والعسالي وأوزين: الله يهديكم!!

فرح الباز

دعا سعيد أولباشا، القيادي السابق في حزب الحركة الشعبية، ب”الهدية” للأمين العام للحزب امحند العنصر، مطالبا إياه “بإصلاح ما يمكن إصلاحه وإنقاذ ماء وجه الحركة الشعبية ماشي ديال السي أولباشا، السي أولباشا ما يهموش، فليذهب السي أولباشا إلى الجحيم المهم هو الحزب”.
كما طالب أولباشا، من خلال برنامج “في قفص الاتهام”، مساء اليوم الجمعة (20 فبراير)، على ميد راديو، محمد أوزين بـ”مراجعة نفسه وأن يعترف بأنه أساء إلى الحزب ويقدم الخلاصة اللي هيا ربط المسؤولية بالمحاسبة”.
وفي رسالته إلى حليمة عسالي قال أولباشا: “حتى هي الله يهديها، خاصها تفكر في المصلحة العليا ديال الحزب، وتؤمن بكل ما هو ديمقراطي، وخاصها تؤمن بإرجاع جميع الكفاءات المقصية اللي مشات من الحزب بالمئات، باش نقويو الحركة الشعبية، حيث غدا غادي نلقاو الحركة في الرتبة الأخيرة”.
القيادي السابق في حزب الحركة الشعبية أولباشا قال إن تسيير حزب السنبلة “ينحصر اليوم في أيادي ثلاثة أشخاص، في إشارة إلى امحند العنصر وحليمة العسالي ومحمد أوزين، مضيفا: “كان الحزب شحال هادي، قبل ما يجيو هاد الناس في 2002 وكاين اللي جا حتى ل2006، كيشتغل بأسس أخرى، كانت الديمقراطية والحوار والنقاش الفعال”.
وتابع أولباشا: “دابا ولى الإقصاء لكل من فيه كفاءة داخل الحزب، جات الأستاذة كجمولة على رأس الحزب ومن بعد تم الإقصاء ديالها لأنها كفاءة.. بدأت أيضا عملية إقصاء للأطر وإقصاء الوزراء السابقين.. العنصر عندو مشكلة مع الوزراء السابقين”.
وقال أولباشا إن العنصر هو الوحيد القادر على تبرير الطريقة التي يسير بها الحزب، مشددا على رفضه لهذه الطريقة في التسيير، ولذلك تم “خلق الحركة التصحيحية لإصلاح الأوضاع الكارثية” التي وصل إليها الحزب.
وقال إن تنظيم المؤتمر الاستثنائي للحزب “كان سيتم بعد أن حصلنا على توقيعات أكثر ثلثي المجلس الوطني، وأكثر من 4500 توقيع ديال المؤتمرين الحركيين اللي كانوا غادي يحضروا للمؤتمر الاستثنائي، حنا ماشي 4 ولا 5 ديال الناس كيف كانوا كيدعيو”.
واتهم أولباشا الأمين العام لحزب السنبلة بأنه يلهث وراء الحقائب الوزارية، وقال إن السؤال الذي يجب أن يطرح هو حصيلة العنصر على رأس الوزارات الثلاث التي كان على رأسها، مضيفا: “ليس من الضروري أن يحصل أمناء الأحزاب على حقائب وزارية، الأمين العام خاصو يتفرغ للحزب”.
محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق والقيادي في حزب الحركة الشعبية، لم يسلم بدوره من انتقادات سعيد أولباشا. الاخير تساءل عن من منحه صفة منسق وطني للحزب، قائلا: “ما كاينش منسق وطني في القانون الأساسي للحزب، وهادا خرق للقانون، شكون عطاه هاد الشرعية”.
وأضاف: “أنا بعدا نخجل بلاصتو، فهاد الحالة غنكون ما كنحترمش حتى القانون الأساسي ديال الحزب”، مؤكدا أن “لا مشكل شخصي” بينه وبين أوزين، فهذا الأخير “تربى عندي سياسيا”، على حد تعبيره.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن أولباشا للعنصر والعسالي وأوزين: الله يهديكم!! في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كيفاش ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كيفاش مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا