الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

بعد 5 سنوات من انطلاق 20 فبراير..ناشطون يؤكدون أنه لا تغيير على أرض الواقع

يوسف شلابي

أكد حمداش التهامي، فاعل حقوقي في حركة عشرين فبراير، على أن الحركة ستخرج يوم غد السبت على الساعة الثالثة زوالا بالرباط انطلاقا من ساحة الكرامة، مبرزا أن أكثر من ثلاثين موقعا في أعلنوا عن خروجهم يوم غد في مظاهرات احتجاجية.

وشدّد التهامي، عضو في النهج الديمقراطي، في تصريح لموقع “نون بريس”، على أنه لا شيء تغير بل إن الأمر ازداد سوءا واستفحالا بشأن مختلف المطالب التي نادت بها الحركة منذ 2011.

وأوضح التهامي، أن حكومة عبد الإله بنكيران أجهضت مطالب الحركة، مشيرا إلى أنه بعد انتظار طويل لتغيير حقيقي وديمقراطي وبعد رهان طويل على كثير من الهيئات السياسية تم توجيه الضربة القاضية لمطالب الشعب المغربي فيما سمي بالاستجابة للمطالب، فلا شيء تحقق بل كان فقط ركوب على اللحظة، يورد التهامي.

وأضاف التهامي “كان هناك خوف من تغيير حقيقي من بعد أن خرجت جميع فئات المجتمع المغربي خلال الربيع العربي للتظاهر وعبرت عن وعيها السياسي والراقي والسلمي بمطالب التغيير” مبرزا أنه بتنسيق بين مختلف القوى الدولية والوطنية التي تتحكم في السياسة المغربية، أي بين أمريكا ودول الخليج ومكونات تم الالتفاف عل مطالب الشعب المغربي، يقول التهامي.

وأفاد التهامي أن الجميع كان يعلم أنه لا وجود لتغيير بل فقط إعلام قرر أن هناك تغيير في سواء منه الإعلام المغربي أو الجزيرة أو الجرائد المكتوبة أو غيرها، كل هذه المنابر الإعلامية كانت تهلل وتطبل للتغيير في ”.

وقال التهامي إن “عدم التغيير لمسه الجميع فيما يتعلق بتنظيم الانتخابات، وتشكيل حكومة انطلاقا من انتخابات قاطتعها حوالي 80 في المائة من الشعب المغربي وهذا لا يحدث في أي ديمقراطية، حيث أن الأغلبية تقاطع الانتخابات ورغم ذلك يأتي حزب ويدعي بأنه يمثل الشعب وهو لم يحصل سوى على مليون صوت من حوالي 27 مليون صوت مغربي”.

وبخصوص مطالب حركة 20 فبراير المرتقب رفعها عشية اليوم بمجموعة من المدن المغربية، قال التهامي “إنها معروفة، وأهمها إقرار دستور ديمقراطي من طرف مجلس تأسيسي تشاوري يأخذ بعين الاعتبار كافة مكونات المجتمع، ويعطي توازن السلط بين مختلف الفاعلين في السياسة الوطنية” مضيفا “”حين نتكلم عن الدستور فإن أغلب المطالب ملخصة في الدستور، حيث يقتضي الأمر حل الحكومة وحل البرلمان وتنظيم انتخابات نزيهة وهناك مطالب اجتمعية ترافق ذلك ومنها الحق في الشغل والحق في الصحة والعيش الكريم والحق في السكن…”.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بعد 5 سنوات من انطلاق 20 فبراير..ناشطون يؤكدون أنه لا تغيير على أرض الواقع في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا