الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

زعيم الكتاب" يُهاجم شباط ويربطه بـ"التخربيق"

هسبريس - محمد الراجي

الأحد 21 فبراير 2016 - 12:14

لمْ يُبدّد تحوُّل حزب الاستقلال المعارض إلى ممارسة "المعارضة النقدّية"، والتقارب الحاصل بينه وبين حزب العدالة والتنمية، المتزعم للتحالف الحكومي، الخلافاتِ القائمة بينَ حميد شباط، ونبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية المشارك في الحكومة، والذي سبق لشباط أنِ اتّهمه بكونه "الناطق الرسمي باسم بنكيران".

بنعبد الله هاجمَ، بقوّة، شباط، وذهبَ إلى حدّ وصف سياسته، في كلمة ألقاها أمامَ مناضلي حزبه في المجلس الوطني لمنتدى المناصفة والمساواة، بـ"التخربيق"، حينَ كانَ يتحدّثُ عنْ موضوع العَتبة؛ ولمْ يتردّدْ زعيم "الشيوعيين" المغاربة في كشف التذبذب الذي طبَعَ موقفَ شباط من العتبة خلالَ اللقاء الذي جمعَ رئيسَ الحكومة بالأمناء العامّين للأحزاب السياسية.

وروى بنعبد الله أنَّ شباطَ رفض في بداية الاجتماع تناوُل الكلمة، "ولمّا استمع إلى مداخلاتنا، قالَ الله يخلّيكم أريد أن أتحدّث، وحينَ تناوَل الكلمة قالَ إنّه مع رفع العتبة إلى عشرة في المائة، وكانَ يجلسُ إلى جانبه إلياس العماري، فطلب منه شباط أنْ يؤيّدَ موقفه بخصوص رفع العتبة إلى عشرة في المائة، لكنَّ العماري ردّ عليه بالقول: قُولْها انت بُّوحْدك"، بحسب ما جاء على لسان بنعبد الله.

وخاطبَ زعيم حزب "الكتاب" مناضلي حزبه بالقول: "كانْحكي ليكم هادشي حيتْ خاصّْكم تعرفو راسكم فين جالسين، وتحمدوا الله وتفتخروا بمن وضعتم من مسؤولين ووزراء لقيادة حزبكم، وْحْنا كانشوفو هادْ التخربيق"، وواصلَ هجومه على شباط بالقول: "واحْد كَالْسْ عْلى كانْتو، ما سْتاشر مْع الحزب، وجاء يشيّر، وما فكر حتى فاش كايقول".

وفي حين برّرت جريدة "العَلم"، لسان حزب الاستقلال، موقفَ شباط الداعي إلى رفع العتبة إلى عشرة في المائة، بترشيد المشهد السياسي، وتوحيد صفوف الكتلة الديمقراطية، بحسبَ ما قالَ بنعبد الله، إلا أنَّه اعتبرَ أنَّ هذا "التوحيد" مستحيل، متسائلا: "كي غانديرو ليها؟ نْديرو مُرشح مشترك؟ هذا مستحيل، لأننا إذا فعلنا ستقوم صراعات بين الأحزاب، لأنّ ذلك يقتضي أنْ يتنازل هذا لذلك في الدوائر الانتخابية، وهذا ضرب من ضروب الخيال".

وعادَ الأمين العامّ لحزب التقدم والاشتراكية إلى سنواتٍ خلتْ، لمْ يكُنْ بعدُ حينها هُوَ وشباط أمينين عامّين لحزبيْهما، وقالَ إنّه عبّر له يومئذ أنَّ مطلبَ رفْعِ العتبة إلى عشرة في المائة غيرُ ممكن، "قلتُ له ماذا تريد وأنت تقول ذلك، واش واعي براسك آش كاتقول؟ وكيف تدعو إلى إحياء الكتلة الديمقراطية، وأنت تريد رفع العتبة لتضرب الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية اللذين يشكلان معك الكتلة"، وأخذ الانفعال بنعبد الله وهو يُخاطب شباط إلى القول: "آش كاتخوّر آلأخ العزيز؟".

من جهة أخرى، قالَ بنعبد الله إنَّ حزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والاستقلال، "تمّ التلاعُبُ بهما"، حينَ فكّا عُروة الكتلة الديمقراطية، برفض الأوّل المشاركة في الحكومة، ومغادرة الثاني لها بعد سنتين، وقال في هذا الصدد: "قلنا لهم لقد أخطأتم الاختيار، وهُمُ اليوم واعونَ بذلك، وإنهم أصيبوا بنوع من الوعي المتأخر، بعدما تمّ اللعب بهم بكل وضوح واستعملوهم، ومن المؤسف أن يحدث ذلك مع حزبين كبيرين كالاستقلال والاتحاد".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن زعيم الكتاب" يُهاجم شباط ويربطه بـ"التخربيق" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا