الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

"لوموند": بلمختار قدم مشروع فرنسة التعليم "سرا" للملك

هسبريس من الرباط (كاريكاتير - مبارك بوعلي)

الاثنين 22 فبراير 2016 - 02:00

في بداية دجنبر الماضي، علم رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بأن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، المقرب من القصر المغربي، قدم "في سرية كاملة" إلى الديوان الملكي، دون علم بنكيران، مشروعا يروم فرنسة تدريس مواد الرياضيات، والعلوم الطبيعية والفيزيائية.

هكذا بدأت جريدة "لوموند" الفرنسية الشهيرة مقالا لها وسمته بعنوان "الملك محمد السادس يُقبر 30 عاما من التعريب للعودة إلى الفرنسية"، تطرقت فيه إلى قرار الوزير بلمختار بتعميم فرنسة التعليم منذ المستوى الأول الابتدائي، قبل أن يرد عليه هذا الأخير بالرفض والانتقاد.

وذكرت الصحيفة الهجوم الحاد الذي شنه بنكيران على بلمختار تحت قبة البرلمان، حين قال له بأن الملك لو أراد تعيينه رئيسا للحكومة لكان قام بذلك لأنه يعرفه قبله، لكنه عمد إلى تعيين بنكيران رئيسا للحكومة، مضيفا بأنه لهذا الغرض راسله بأن يتراجع عن القرار الذي قد تكون له عواقب وخيمة.

وأورد المنبر الفرنسي ذاته بأن "صلاة الجنازة" أنهت مسار التعريب في المدرسة المغربية، خلال آخر مجلس وزاري ترأسه الملك في العاشر من نونبر الماضي في مدينة العيون، مضيفا أن الإسلاميين خسروا بذلك معركة لغة التدريس لصالح خصومهم المدافعين عن اللغة الفرنسية.

وقال الناشط الحقوقي، أحمد عصيد، في تصريح للصحيفة الفرنسية، إن التعريب والإسلام يسيران جنبا إلى جنب بالنسبة للإسلاميين في ، باعتبار أن اللغة العربية مرتبطة بالفكر"، مؤكدا أن البلاد ضيعت أكثر من 30 عاما في حسابات إيديولوجية صغيرة" وفق تعبيره.

وشدد عصيد على أن الدولة المغربية كان عليها إصلاح اللغة العربية منذ سنوات خلت، بالنظر إلى كون معجمها التركيبي لا زال ينهل من العهد ما قبل "، فيما كان دعم الإسلاميين على حساب اليساريين في كان دوما أحد غايات القصر" تورد الجريدة الفرنسية.

وفي تعليق على هذه المعركة بشأن لغة التدريس في ، قال أحد قياديي حزب العدالة والتنمية، مفضلا أن لا يكشف عن هويته، للجريدة الفرنسية، إن فرنسة التعليم ليس حلا مثاليا، مبرزا أن حزبه لن يدخل أبدا في صراع مع المؤسسة الملكية في هذا الملف أو في غيره".

واستطرد القيادي في حزب "المصباح" بالقول إن هذا المشروع الذي قدمه وزير التربية الوطنية إلى الديوان الملكي، بخصوص فرنسة المواد العلمية بمدارس ، يؤشر على مدى قوة اللوبي الفرنسي في البلاد، وإلى أي مدى لا زالت المملكة تابعة لفرنسا في برامجها ومخططاتها".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "لوموند": بلمختار قدم مشروع فرنسة التعليم "سرا" للملك في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا