الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

سكان فجيج يحتجون على تحويل مدينتهم إلى "غوانتنامو مغربية"

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

هسبريس من الرباط

الاثنين 22 فبراير 2016 - 09:00

خاض مجموعة من شباب وفعاليات مدينة فجيج، بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاقة حركة "20 فبراير"، وقفة احتجاجية أمام مقر الباشوية، احتجاجا على ما سمّوه "تسييج المدينة"، مطالبين بالوقف الفوري والنهائي لتشييد سياج من طرف السلطات المغربية، طوق المدينة من جهة الحدود مع الجزائر.

827c8a5b13.jpg

وأفادت مصادر من مدينة فجيج بأنه "بعد نشر جريدة هسبريس خبر تشييد سياج وحفر خندق جعلا من المنطقة "سجنا كبيرا"، توقفت الآليات عن أشغالها منذ أيام؛ فيما التأم عدد من السكان للاحتجاج على حصار مدينتهم والمس بحرية تنقلهم".

ورفع المحتجون من أبناء فجيج، سواء القاطنون فيها أو الذين جاؤوا من بعض البلدان الأوربية من أجل هذا الموعد، شعارات تندد بنزع أراضي السكان، وتعبر عن رفض الحصار، من قبيل: "لا لنزع الأراضي"، و"لا للحصار"، و"لا لمنع منطقة اغزر اشرقي"، و"نرفض تسييج فجيج".

6be80ccd72.jpg

وارتدى ثلة من شباب المدينة، في وقفتهم الاحتجاجية، سترات تحيل إلى واقع "الحصار" الذي يهدد مدينتهم الواقعة في أقصى الجنوب الشرقي للمملكة، كتب عليها: "غوانتنامو فجيج معتقل رقم.."؛ بينما رفع بعض رجال ونساء المنطقة لافتات ورقية كتب فيها: "لا لبيع فجيج"، و"لا لمنع ودياننا وجبالنا".

وقال محتجون حضروا في الوقفة أمام باشوية المدينة، لهسبريس، إن "توقف أشغال الحفر في محيط فجيج خطوة إيجابية، لكن الأهم هو التوقف النهائي لهذا المشروع"، وأكدوا أن غرضهم "ليس إثارة الفتنة، أو خلق الفوضى ومخالفة القانون"، على اعتبار أنهم "أبناء فجيج، وفخورون بمغربيتهم".

703bb65a67.jpg

وأعلنت جمعيات حقوقية دخلت على خط هذه القضية، في بيان توصلت به هسبريس، رفضها حفر الخندق وتشييد السياج على الحدود بين والجزائر، وحرمان مواطنين من الولوج إلى مناطق معينة، رغم تواجدها داخل التراب الوطني، من قبيل حي بابا عمر، والعرجة، وكروز وغيرها من المناطق.

ونددت الفعاليات الجمعوية ذاتها بما وصفته بـ"تهجير سكان فجيج، وتوقيف جميع فرص الاستثمار في المنطقة"؛ ما يؤدي إلى "خلق جيوب يمكن أن تشكل خطرا على أمن البلاد في المستقبل"، وفق البيان الذي أردف بأن "هناك تعتيما مقصودا على حقيقة وخلفيات الأشغال الجارية في فجيج من طرف السلطات المحلية".

1e55ce89d2.jpg

وقالت الجمعيات المحتجة إنه "في الوقت الذي كانت ساكنة فجيج تنتظر تقديم أجوبة على ملف الممتلكات المغتصبة لسكان المنطقة، تفاجأ الجميع بتقزيم مجالها الحيوي بالتراجع عن الحدود الوهمية"، مبدية رفضها تقييد ومنع الولوج إلى المجال الحيوي للمدينة، رغم كونها توجد داخل الحيز الترابي للمملكة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن سكان فجيج يحتجون على تحويل مدينتهم إلى "غوانتنامو مغربية" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا