الارشيف / أخبار المغرب / كود

علاش تلاميذ الشعب العلمية و مدارس ...

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

سهام البارودي كود /////

اولا باش نكونو مفاهمين راه ماشي حيت قاري الماط و الفيزيك و كاتسمي راسك “علمي” راه زعما انسان عندو تفكير علمي محض ! منطقي ! و زعما حققتي شي حاجة … وصلتي للحقيقة المطلقة!

اليوم الريسوني طرح واحد القضية مهمة للنقاش فاش قال بيلا اصحاب الفكر المتطرف كاينين اغلبهم فمدارس الهندسة و ماشي فكليات الشريعة ! هادي حقيقة ! بصح اليوم لا مشيتي للمدارس الكبار ديال الهندسة ديال الدولة ! غاتلقا أغلب الدراري لي كايقراو فيهم لحايا و أغلب البنات بالحجاب ! باش نفهمو علاش خاص نشوفو المسار ديال التلميذ لي كايدير مدرسة المهندسين كي داير :

أولا أغلبهم كانو صيونص ماط ! و ما ادراك ما صيونص ماط ! الشعبة لي كاع الآباء المغاربة ماكرهوش ولادهم يديروها ! حيت لاموض هي ولدك يكون عندو مع الماط و كايفهم الماط و كايطير فالماط يقدر يكون مكلخ ! مجلج ! ماكايعرف والو فالتاريخ ! ماعندوش مع اللغات و لكن يكفي أنه يكون عندو مع “الماط” باش يشوفوه الناس على أنه نابغة ! “الماط” ولا مرادف للنجاح عند التلاميذ و الآباء و حتى الأساتذة … التفوق ولا كايتعبر بواش عندك مع الماط و لا لا ؟

لي ماكايعرفوهش بزاف ديال الناس هو أنه باش يكون “عندك” مع الماط راه كاينين جوج طرق ! كاينة الطريقة الاولى هي تكون فعلا “جيني” “نابغة” داكشي لي كانشوفو فالافلام الميريكانية لي كايبينو ليك واحد العينة ديال بنادم كايشوف فالطابلو فيه معادلات و كايبقا يتخايل و يشوف شي حوايج au delà ديك المعادلات ! هاد الناس كاينين ! نوابغ ! و لكن قلال بزاف ! قلال فالعالم و قلال فالمغرب و كاتكون عليهم المقاتلة بين ارقى الجامعات العالمية فحال اوكسفورد و هارفرد كايقلبو عليهم بالريق الناشف باش يحتاضنوهم و يعطيوهم حتى المنحة باش يقرا غي باش يستافدو منو فالبحث العلمي و يخلقو منو ستيفان هاوكينغ و لا انشتاين جديد ! فحال فالكرة ! كاتلقا أرقى الفرق كاتقلب على دوك الكوايرية الصحاح فأدغال افريقيا و امريكا اللاتينية باش تحتضنهم و تصنع منهم ابطال الغد … و لكم في قصة و مدرسة البارصا خير مثال!

هادو الفئة الأولى و لي هي اقلية ! الأغلبية الساحقة و باش تشبه للفئة الأولى كاتعطيها للكريد ! الحرف ! و كلشي عارف بلي “الماط” قد ماخدمتي التمارين قد ماكايولي عندك احتمال انو تطيح فشي حاجة فايت خدمتيها و نتا و شطارتك ! داكشي علاش الكتوبة ديال الرياضيات غاليين دوك الكتوبة لي كايقتارحو تمارين و حلول ، ديما ديما … الناس العلميين راه عارفين هادشي ! بنادم كايعطيها للحرف و الكريد! يدير التمرين و يعاودو و شوف الحالات لي يمكن تتطرح باش نهار الامتحان يمشي و هو عندو احتمال كبير يطيح فوحدة من دوك الحالات لي كردهم !

هادي هي العقلية ديال التلميذ اليوم أنه يكون “كايدك الماط ” ! حيت “الماط” كايبقا هو دي البوابة لي كاتضمن ليه يدير شعبة مزيانة و يدخل لمدرسة المهندسين من بعد باش يولي مهندس و يشري دار و طونوبيل لي هوما منتهى الاحلام ديال الكائن المغربي!

المشكلة هي أنه هاد la fixation لي كايديروها التلاميذ العلميين على الماط و الاسر ديالهم و الاساتذة و المجتمع كامل! هاد الضغط لي كايتمارس عليهم باش يقراو الماط كايخليهم يشوفو المواد الاخرى و لي مهمة بزاف مواد زايدة ناقصة ! الفلسفة مثلا … التاريخ…! كايولي عندنا تلميذ “علمي” وي و لكن عندو عامة فقيرة جدا ! تلميذ “علمي” حولي ! خروف ! ماعندوش حس نقدي و ماطورش مهارات النقد و المنطق و داك الماط مانفعو فوالو فحياتو ، تلميذ يقدر يكون متفوق من منظور مغربي و لكن مكلخ و خاوي فالحقيقة ماكايعرفش العواصم مثلا، ماعندوش دراية باحداث تاريخية مهمة… ماعندوش إلمام بالسياسة ! و هادشي لي كايتسمى بالأمية الثقافية و كايعطينا فالنهاية “طبيب مكلخ”كايناقش بول البعير فالتلفزة و عوال يداوي السرطان بالحبة السوداء و “مهندس داعشي” يقدر يسمح فبوسط ديالو فكازا و يمشي يسوق بيكوب طويوطا فولاية الرقة فالدولة الاسلامية و يتصور و هو هاز الريوس مقطوعين !

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن علاش تلاميذ الشعب العلمية و مدارس ... في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى