الارشيف / أخبار المغرب / كود

القول المتين في عدم الإقلاع عن

  • 1/2
  • 2/2

جواد الأنصاري_كود

هناك قاعدة مفادها أنه أي مدخن على وجه الأرض  قبل إنطلاق شرارة لبلية ديالو كان عايش في ظل واحد الوهم ديال أن اللقطات الاول كتكون غير من اجل الإنتشاء، وانه ماعمرو غادي يشد فيه لكارو نهائيا ،

وبالتالي كيستبعد فرضية انه غيتبلى بشكل رسمي حيث داكشي في الاول واخدو من باب التسلية لا غير ، إلا حين تُغرس فيه لفجلة تدريجيا،

ثم رويدا رويدا كيولي كيتعايش “بلهلا يطريه ليه” مع واقعة إدمانه ، وبعدها يسقط ضحية ترهيب مستمر ديال واحد الحملة إعلامية جد ضخمة مديروة على ود شركات التبغ للي كانت أكثر شراسة في ألمانيا النازية، وإمتدت الى حدود تاريخنا المعاصر ،

وكتدوز عادة بذريعة التصدي للأمراض الناتجة عن لي من ضمنها “على حسب إدعاءاتهم”السرطان والعقم والربو والسيدا وجنون لبقر وووو،

في حين بالمقابل ايلا جينا نشوفو شي حوايج خرين كيتسببو تاهما بالتوازي ربما مع فغنلقاو بزاااف ديال لحوايج يتم التغاضي عنها “لحاجة في نفس يعقوب قضاها ”بحال مثلا السكر، لحوت المعلب ….الشراب …ويلا كان يقتل ،فراه تا الحزقة تقتل ..

منا جانب أخر في الغالب الاعم كنلقاو بلا أنه لا يدخن غير العظماء والأشاوس لي غتبقى لبشرية مدينة ليهم بالشيء الكثير على مدار تاريخها بحال بيل غيتس وتوماس أديسون لي كان يدخن وكيضرب تا لكوكايين، وسيجموند فرويد لي تاهوا يدخن وكيضرب لكوكايين، وكارل ساغان الفلكي المشهور كان يدخن ويتحشش ،

وزيد على هاد العباقرة ،المفكرين العرب ألاقحاح بحال الصادق النيهوم والماغوط ومحمد شكري ولحكام بحال القذافي والحسن الثاني جمال عبد الناصر وغيرهم الكثير … وهادشي وخ لا يشرعن ضرورة ، ولكن على اية حال غا باش تعرف أن عكس ما تدعي لبروبوكاندا الموجهة ضد هادشي ان ضعف الشخصية ولبطالة وبلا بلا هم سبب هناك كنشوفو أن الاستثنائيون عادة هما لي كيكميو …. الغوغاء كيضربو اتاي باللويزة وكينوضو نايضين ..

ويلا بغينا نهدرو على أولى فهي تبدأ خصيصا مع داك الصباح مني كتفيق مبعثر لكانة ،وكتكون في حاجة ملحة لشي لعيبة تصاوب بيهم لمجاج وماكتلقى تا شي خيار من غير شي كارو لي يقدر يساعدك على التركيز وتصفية وتنشيط الدماغ ، ثم زيد على هذا فين كتكون كتحس بشوية العزلة مكتلقى تا شي رفيق من غير كارو لي غيساعدك باش تسرح لعوالم أخرى من الخيال ،

وغادي تقدر توظفو تا يلا كنتي فشي قهوة وكان مريح حداك شي كائن مزعج ماحملتيهش ،فما عليك سوى ببخة أو جوج وغادي تقدر تتخلص منو بسهولة،

 

والتدخين لفائدة لخرا لي عندو أنه كيقلص من معدل إرتكاب الجريمة حيث انه ربما في الوقت الذي تقرر فيه مثلا إقتراف جريمة ما ربما تقدر تشعل فيها كارو وتبرد وتتراجع وهانتا بييس ،

على عكس ايلا بقيتي مثلا مقطوع فهذا يقدر يؤدي بك إلى شي مونتيف لا يحمد عقباه، و لنا خير مثال في رمضان مثلا لي هو الشهر لي كتكثر فيه لمدابزات ولمطايفات بشكل لا يمكن السيطرة عليه إطلاقا وهذا نتيجة الإقلاع “المؤقت” عن ،

 

إذن نستنتج أن التداعيات ديال الاقلاع عنه كتكون جد مكلفة على الصعيد النفسي الشيء الذي يؤدي بك ديما لصداع مع بنادم ومع لونتوخاج ديالك عموما،

 

لهذا لا تكثرت للدعاية المغرضة يا عزيزي ولا تهتم لهاجس الموت  لان أصلا تسعة وتسعون في المئة من “غير المدخنين” سوف يموتون بسبب الوفاة… …والباقي سيموتون نتيجة لقاء حتفهم…. زوند زوند

 

وكما يقول أل باتشينو :

إذا تناولت طعاما صحيا ،ومارست الرياضة بإنتظام ،وإمتنعت عن فسوف تموت بصحة جيدة….بيزو

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن القول المتين في فوائد عدم الإقلاع عن التدخين … في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا