الارشيف / أخبار المغرب / كيفاش

العماري/ شباط/ مزوار.. ابن كيران يصوب مدفعيته نحو الجميع

فرح الباز
استغل عبد الاله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الملتقى الوطني لتقييم انتخابات 2015، الذي نظمته اللجنة المركزية للانتخابات لحزبه أمس الأحد (21 فبراير) في سلا، لتوجيه “مدفعيته” نحو الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إلياس العماري، وإلى حزبه.
وعاد ابن كيران ليتهم العماري وحزبه بـ”التحكم”، وقال إن “حركة 20 فبراير كشفت حقيقة الأصالة والمعاصرة ولم ينتبه أنه سياسيا انتهى مشروعه، اليوم يجب أن نقول بأن 20 فبراير واجهت التحكم وأضعفته رغم أنه لم نكن متافقين معها في مطالبها”.
وشكك ابن كيران في الطريقة التي تمكن بها حزب الأصالة والمعاصرة من الحصول على النتائج التي حصل عليها في انتخابات رابع شتنبر الأخير، معتبرا أن إقدام الحزب على تغيير هياكل الحزب وأمينه العام دليل على “فشله فشلا دريعا” في الانتخابات، “وهم الآن كالسكران يخبطون خبط عشواء لكي يتدارك ما تبقى”، حسب تعبيره.
واتهم الرجل الأول في البيجيدي حزب الأصالة والمعاصرة باستعمال الأموال في الانتخابات الجماعية السابقة، قائلا: “يبدو والله أعلم أنهم مشاو للمناطق اللي فيها الناس عندهم رصيد انتخابي، وعطاوهم الفلوس، حيث عندهم الفلوس بدون حساب”.
وأردف: “كياخدو الفلوس من كلشي تقريبا”، متسائلا عن ما إذا كان فوز البام في الحسيمة “عن جدارة واستحقاق أو حيث الناس خافو، المهم الأمين العام ديالهم مشا للدوار ديالو وحتى واحد ما ترشح معاه، القضية باينة”.
وأشار الأمين العام لحزب العدالة والتنمية إلى أن الوقت أدرك إلياس العماري لإصلاح الحزب، قائلا: “راه ما بقاش عندو الوقت باش يبدل حزب تحكمي داخليا وخارجيا وكل من فيه جاء ليأكل ويلهف”.
وعاد ابن كيران إلى التعليق على تصريحات العماري عقب انتخابه أمينا عاما، والتي قال فيها إن الحزب “جاء لمواجهة الاسلامين”، وقال ابن كيران: “هو ما تلاش بان من المؤتمر فاش جا قال باللي هو غادي ينقد المسلمين من الإسلاميين ويحارب الاسلاميين لصالح المسلمين، أنا باقي كنتسنى هاد الحرب”.
وتابع: “لحد الآن شفت 2 حوايج، هاد الحرب جات من مزوار اللي خرج فينا ديك الخرجة غير المنتظرة ما عرفتش أشنو العلاقة وما بغيتش نقول شي كلام ماشي هو هاداك خليني في التقار، وشفت البلطجة في مجلس الرباط، يمكن جاي عوال باش يعتدي علينا جسديا ما عرفتش داك الشي اللي بان، هادي هيّ الحقيقة”، في إشارة إلى الفوضى التي عرفتها جلسة مجلس مدينة الرباط، الجمعة الماضي (20 فبراير).
وقال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مخاطبا أعضاء حزبه، “هادو عندوهم أشياء ما عندناش”.
ولم يسلم حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال من “لسان” الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الذي علق على تصريحات شباط حول إمكانية تحالف حزبه مع البيجيدي والبام معا.
وقال ابن كيران: “قال ليك هو مستعد يتحالف مع البيجيدي حيث عندو المرجعية نفسها، ومستعد يتحالف مع البام حيث متافق معاه في الحداثة، أنا كنقوليه آسي شباط رجوع الله، ما كفاكش هاد الشي كولو اللي وقع ليك باقي ما تبتيش”.
وأضاف: “أنت زعيم سياسي وكتعرف آش كتقول ولكن حتى واحد ما غادي يفهم منك هاد الشي، هم عملوا على نهايتك، وما عندي ما نقول أنت عفريت وقفتي وناضلت وقاومت”.
وعرج ابن كيران على تصريح شباط حول وجود “البام في الحكومة”، وقال الأمين العام للحزب المصباح: “كيظهر ليا هو عارف باللي حتى في الحزب ديالو عندو البام”.
صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، نال أيضا نصيبه من انتقادات ابن كيران، بسبب خرجته في المجلس الوطني لحزبه، والتي قال عنها ابن كيران إنها “خرجة غير مفهومة، ويلا كانت مفهومة راه داك الشي باش مفهومة خايب بزاف”.
وأضاف، مخاطبا الحاضرين في الملتقى الوطني: “نقدر نقول ليكم أن الناس ديالو ما كانوش عارفين داك الكلام اللي غادي يقولو ولا منتضرينو”.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العماري/ شباط/ مزوار.. ابن كيران يصوب مدفعيته نحو الجميع في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كيفاش ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كيفاش مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا