الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

شظايا رصاص الجيش التونسي تصيب مغاربة بالحدود الليبية

هسبريس - أيوب الريمي

الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 06:30

أصيب ثلاثة أشخاص برصاص الجيش التونسي المرابط على الحدود التونسية الجزائرية، إذ أطلقت عناصره النار على سيارة رباعية الدفع، حاولت التسلل سرا من الجزائر إلى تونس، ومنها إلى ليبيا، وذلك حسب ما أعلنته وزارة الدفاع التونسية.

وتم نقل المواطنين الحاملين للجنسية المغربية إلى المستشفى الواقع بمنطقة برج الخضرا، التي توجد على الحدود الليبية الجزائرية. وأعلن مدير المشفى التونسي أن أوضاع المواطنين الثلاثة مستقرة، بعد أن أصيبوا برصاص الجيش على مستوى الأرجل، بسبب فرارهم ورغبتهم في دخول ليبيا سرا. وأضاف مدير المشفى التونسي أن المواطنين الثلاثة سيخضعون لعملية جراحية من أجل انتزاع الرصاصات التي أصابتهم.

وحسب وزارة الدفاع التونسية، فإن عناصرها أطلقت النار على سيارة كانت تقل 12 شخصا، كانت نيتهم الانتقال سرا إلى ليبيا، بعدما رفضت سائقها الامتثال للأوامر بالتوقف، خصوصا أن الحدود التونسية الليبية تعيش حالة من الاستنفار، بسبب الأزمة الأمنية التي تعيشها ليبيا، والتخوفات من انطلاق تدخل أجنبي عسكري في الأراضي الليبية.

وحسب معطيات وزارة الدفاع التونسية، فإن 12 شخصا الذين كانت تقلهم السيارة من بينهم 8 مغاربة، وجزائريان، بينما لم يكن الشخصان الآخران يحملان أوراق إثبات الهوية، وبعد التحقيق معهما تبين أنهما من جنسية جزائرية.

أما عن نية الشباب الذين حاولوا التسلل إلى ليبيا، فأكد بلاغ وزارة الدفاع التونسية أنهم كانوا يحاولون العبور إلى الأراضي الليبية بغرض الهجرة السرية نحو أوروبا، إذ تنشط حركة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا عبر السواحل الليبية، بسبب الوضع الأمني المتردي في ليبيا.

كما أسفرت عملية إطلاق النار على السيارة نتيجة دخولها منطقة عسكرية معزولة عن مقتل سائقها، الذي يحمل الجنسية الجزائرية.

ويتم الآن التحقيق مع كل من كان على متن السيارة، إذ تتخوف القوات التونسية من تسلل عناصر موالية لتنظيم "داعش" في ليبيا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن شظايا رصاص الجيش التونسي تصيب مغاربة بالحدود الليبية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا