الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

بناجح: منتقدو "الجماعة" فشلوا في تنظيم ذكرى "20 فبراير"

هسبريس - أمال كنين

الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 10:00

جرت عدم المشاركة في إحياء الذكرى الخامسة لحركة "20 فبراير" على جماعة العدل والإحسان مجموعة من الانتقادات من قبل وجوه وأسماء وكذلك تنظيمات معروفة، من قبيل الحزب الاشتراكي الموحد، تصب كلها في انتقاد "تراجعها" خلال الوقت الحالي، وهو ما لم يرق لقيادي الجماعة، الذين اعتبروا أن هناك محاولة "للانتقام" منهم.

في هذا الإطار قال حسن بناجح، القيادي في جماعة العدل والإحسان، إن "الهجوم" الذي تعرضت له الجماعة بعد تصريح فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسمها، بعدم المشاركة في إحياء الذكرى الخامسة لحركة عشرين فبراير، "ليس بالأهمية التي ترقى إلى التعليق عليه"، مسجلا ما أسماه "بعض الملاحظات" حول الموضوع، بالقول إنه "عوض الانشغال بالوضع الذاتي للمنتقدين الذي يعبر عن فشلهم الواضح في استمرار حركة 20 فبراير، والعجز حتى عن تنظيم مجرد ذكرى، يحاولون الانتقام من الجماعة التي تملك حساباتها وتقديرها الخاص، وأيضا لعدم توفيرها للعدد الذي يرغبون في أن يستمر"، على حد قوله.

وأردف بناجح، في تصريح لهسبريس، بأن من "يلقي باللائمة على الجماعة، الأولى له أن يبحث في ذاته عن هذه الإشكالات"، متسائلا: "من يقوم في هذا الظرف بتجديد الهجوم على الجماعة؟ ولمصلحة من؟"، منبها إلى أن الجماعة طالما دعت إلى العمل المشترك.

وأوضح المتحدث ذاته أن "ما تتعرض له الجماعة اليوم يشبه إلى حد ما ما تعرضت له خلال انطلاقة "20 فبراير""، قائلا إن "من أسباب انسحابنا الأساسية هو وجود مثل هذه العقلية، التي عوض الانشغال بالوضع الذاتي ومحاربة الفساد والاستبداد والحركة وآفاقها والعمل الميداني تنشغل بالعدل والإحسان"، حسب تعبيره.

وكان محمد الساسي قد وجه سهام انتقاده للجماعة خلال مشاركته في ندوة يوم أمس الأحد قائلا: "جماعة الشيخ ياسين لها تفكيرها الخاص في الاحتجاج"، واصفا إياه بـ"التفكير الخميني".

يذكر أن حزب اليسار الاشتراكي الموحد كان قد أصدر بيانا عقب مسيرة السبت الماضي بمناسبة الذكرى الخامسة لحركة "20 فبراير"، أوضح فيه أن الأخيرة لم تتمكن من إنجاز وتحقيق أهدافها لمجموعة من الأسباب، من بينها "سيادة شعارات إسلاموية ومتطرفة في مسيراتها"، إضافة إلى ما أسماه "نجاح النظام من جهة أخرى في استقطاب وإدماج الحزب الإسلامي، وعهد إليه بترؤس الحكومة التي أعادت إنتاج نفس السياسات الليبرالية واللااجتماعية و اللاشعبية".

وخرجت حركة 20 فبراير السبت الماضي في مسيرة بمشاركة المئات من الأشخاص، مطالبين بتغيير الدستور، الذي وصفوه بـ"الممنوح"، وإسقاط الحكومة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بناجح: منتقدو "الجماعة" فشلوا في تنظيم ذكرى "20 فبراير" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا