الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

اعتداءات تدفع أطر مستشفى المحمدية للاحتجاج

هسبريس - ماجدة أيت الكتاوي

الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 20:05

نظم أطر وأطباء وممرضو مستشفى مولاي عبد الله الإقليمي بالمحمدية وقفة احتجاجية أمام قسم المستعجلات بالمستشفى، صبيحة الثلاثاء، تنديدا بالاعتداءات والانتهاكات التي "تستهدف المشتغلين بالمستشفى والمراكز الصحية"، كان آخرها حادث اعتداء على طبيبة مستعجلات تسبب لها في رضوض على مستوى الوجه وقطع عصب على مستوى مرفقها الأيمن.

وتعود أطوار الحادث إلى ليلة الاثنين 21 فبراير المنصرم، حين تعرضت طبيبة المستعجلات، ماريا بودحيمي، لاعتداء من طرف رجل كان يرافق والدته المريضة، متسببا لها في عجز أولي مدته 25 يوما، إلى حين إزالة الجبيرة الجبسية، مع ترويض ومتابعة طبية دقيقة، إضافة إلى اعتداء على رجل أمن وإصابته على مستوى الوجه.

بودحيمي قالت، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إنها التحقت بمداومتها على الساعة الثامنة ليلا، حيث كانت فوضى عارمة على مستوى المستعجلات، إذ قام شخص، كان يرافق والدته المريضة، بمهاجمة أربع أفراد من الأمن، وضرب أحدهم على مستوى فمه، "أمام هذا الهرج والاعتداءات بدأت تصوير ما يحدث بواسطة هاتفي، رغبة مني في إطلاعه الإدارة ومسؤولي المستشفى على حقيقة الوضع الذي نعانيه والظروف السيئة التي نشتغل فيها، إلا أنه أمسك بيدي وقام بليها بعنف".

وأفادت المشتكية بأن لجنة من المندوبية الجهوية زارتها في بيتها قصد الاطلاع على حالتها الصحية، داعية جميع المسؤولين إلى توفير الأمن خلال ساعات العمل، "نشتغل في مداومات طيلة 12 ساعة دون انقطاع، ونتعرض لاعتداءات لفظية بشكل شبه يومي ونتجاوز الأمر، ولكن لا طاقة لنا بالاعتداءات الجسدية، نريد الاشتغال في ظروف آمنة"، تقول الطبيبة.

الكاتب الإقليمي لنقابة الاتحاد الوطني للشغل، محمد خشان، أعرب من جهته عن استيائه البالغ رفقة باقي الأطر الصحية بالمحمدية، مع استنكاره لكل الممارسات التي تستهدف نساء ورجال الصحة، محملا الوزارة والإدارة كامل المسؤولية في حماية الأطر الصحية أثناء مزاولة مهامها.

ودعا خشان، ضمن تصريح للجريدة، إلى معالجة ما اعتبرها "إشكالية للأمن بالمؤسسة"، مطالبا الجهات المسؤولة بتفعيل المساطر القضائية المعمول بها، حتى تكون الإدارة طرفا في متابعة الجناة "قصد رد الاعتبار للأطر الصحية بالمغرب".

في السياق ذاته، طالب بيان للجامعة الوطنية للصحة الوزارة المعنية بـ"تخفيف الضغط على المستشفى وكذا العبء على الموظفين"، حيث "لا يعقل أن يتحمل المستشفى عبء عمالات أخرى في ظل الخصاص المهول في الموارد البشرية والتجهيزات الطبية".

ومن المنتظر أن يقدم الجاني الذي يخضع للحراسة النظرية أمام أنظار وكيل الملك، بعد زوال اليوم الثلاثاء بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، بعد تسجيل الضحية محضرا للواقعة ومتابعته قضائيا.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن اعتداءات تدفع أطر مستشفى المحمدية للاحتجاج في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا