الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

"التوحيد والإصلاح" تثمن مراجعة التربية الإسلامية

هسبريس - ماجدة أيت الكتاوي

الثلاثاء 23 فبراير 2016 - 21:50

ثمنت حركة التوحيد والإصلاح، بصفتها هيئة مدنية تهتم "بالدعوة إلى الخير والتربية على الفضائل ومكارم الأخلاق والإسهام في نشر القيم الإسلامية السمحة، وتعزيز الوسطية والاعتدال"، المبادرة الملكية الرامية إلى مراجعة مقررات التربية الإسلامية، وتقديرها العالي لمقاصدها، وانخراطها الفاعل في إنجاحها.

ودعا بيان للمكتب التنفيذي للحركة، توصلت به هسبريس، إلى أن تتم المراجعة من أهل الاختصاص، دون تزمت أو انغلاق، ولا استلاب أو انجرار وراء الآخر كما جاء في التوجيهات الملكية، في انسجام مع مقتضيات الدستور المحددة لثوابت الأمة الجامعة، التي تتمثل في الدين الإسلامي السمح، والوحدة الوطنية متعددة الروافد، والملكية الدستورية، والاختيار الديمقراطي.

وجددت الحركة التي يرأسها عبد الرحيم الشيخي، دعوتها إلى ضرورة تعزيز الاجتهاد والتجديد وتوفير شروطه، بما يمكن من تخريج علماء ومربين مؤهلين، يمتلكون خطابا معاصرا وملكات تواصلية كفيلة برفع تحديات التأطير والإرشاد، في واقع يشهد صحوة دينية متزايدة وأوضاعا متجددة وفورة إعلامية غير مسبوقة.

كما دعا البيان إلى اعتماد مقاربة شمولية تتسم بالانسجام بين مختلف السياسات العمومية، خاصة في التعليم والإعلام والثقافة والشباب، لتعزيز قيم الوسطية والاعتدال، ودرء كل غلو أو تسيب، في إطار دستور البلاد وثوابتها الدينية والوطنية.

وكان بلاغ للمجلس الوزاري المنعقد بمدينة العيون، بداية فبراير الجاري، أوضح أن تعليمات ملكية صدرت لوزيري التربية الوطنية والأوقاف والشؤون الإسلامية، بضرورة مراجعة مناهج وبرامج مقررات تدريس التربية الدينية، سواء في المدرسة العمومية أو التعليم الخاص أو في مؤسسات التعليم العتيق، في اتجاه إعطاء أهمية أكبر للتربية على القيم الإسلامية السمحة، وفي صلبها المذهب السني المالكي، الداعية إلى الوسطية والاعتدال، وإلى التسامح والتعايش مع مختلف الثقافات والحضارات الإنسانية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "التوحيد والإصلاح" تثمن مراجعة التربية الإسلامية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا