الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

"محامي" شبيهة "قتيلة مداهمة باريس" يُجرب "الأمعاء الفارغة"

هسبريس - طارق بنهدا

الأربعاء 24 فبراير 2016 - 00:25

بعدما أدين بالسجن النافذ عامين و3 أشهر وغرامة 10 ملايين سنتيم والحجز على حسابه البنكي الحاوي لـ300 مليون سنتيم، أعلن الناشط الجمعوي (ي.ب) دخوله في إضراب عن الطعام، داخل السجن المحلي ببني ملال، احتجاجا على الحكم الصادر في قضية "الاستيلاء" على التعويض المالي الذي منحته صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية لشبيهة "قتيلة مداهمة باريس"، إثر نشر صور لها على أنها حسناء المتورطة في هجمات باريس الأخيرة.

وعلمت هسبريس من مصادر مقربة من المعتقل، المدان ابتدائيا بتهم النصب والاحتيال وانتحال صفة محامي، أن الناشط الجمعوي (رقم اعتقال 17947) بعث عبر إدارة السجن المحلي ببني ملال برسائل إلى كل من الديوان الملكي والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة العدل والحريات، تشير إلى دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام منذ ثمانية أيام، للفت الانتباه إلى قضيته لكونها، بحسبه، تحمل ملابسات جديدة.

ووفق المعطيات المتوفرة لدى هسبريس، فإنه وبعد حصول شبيهة "قتيلة باريس" على تعويض بقيمة 400 مليون سنتيم من صحيفة "الدايلي ميل"، جبرا للضرر الذي أصابها إثر نشر صورها على أنها "الداعشية" حسناء أيت بولحسن، التي قتلت بضاحية "سان دوني" بعد عملية مداهمة أمنية أعقبت هجمات باريس الأخيرة، قام الناشط ذاته بالتوسط بين الطرفين بصفته محامي شبيهة "قتيلة باريس"، التي اتهمته بالاستيلاء على المبلغ وقدمت إثر ذلك دعوى ضده.

وتقول المصادر ذاتها إن المدان قام بمنح شبيهة "قتيلة باريس" مبلغ 100 مليون، "فيما احتفظ هو بمبلغ 300 مليون سنتيم المتبقي من التعويض"، ليتم القبض عليه قبل أن يخضع للتحقيق ويوضع تحت تدابير الحراسة النظرية، إلى أن حمل منطوق الحكم الابتدائي السجن النافذ في حقه لمدة عامين و3 أشهر وغرامة 10 ملايين سنتيم والحجز على حسابه البنكي الحاوي لـ 300 مليون سنتيم.

وتفجرت قضية شبيهة "قتيلة مداهمة باريس" حين نشرت صحيفة "الدايلي ميل" صورا قالت إنها حصرية وتعود "للداعشية" الانتحارية حسناء قريبة عبد الحميد أباعوض، الرأس المدبر لهجمات باريس الإرهابية، قبل أن تخرج فتاة تدعى نبيلة بشريط فيديو تقول فيه إن تعود إليها، وأن صديقة سابقة لها في فرنسا هي من باعتها للصحيفة البريطانية، انتقاما منها.

وفي يوم السبت 22 نونبر 2015، قالت نبيلة، في تصريح لهسبريس، إن ممثلين عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية حضروا إلى بيتها للتفاوض معها حول التعويض وجبر الضرر، وأنهم اعترفوا بشرائهم لصورها من صديقتها، ليشمل الاتفاق سحب كل صورها ونشر مقال يعتذرون فيه عن الخطأ، إلى جانب التعويضات المادية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "محامي" شبيهة "قتيلة مداهمة باريس" يُجرب "الأمعاء الفارغة" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا