الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

جمعويون يتهمون "الحرس الملكي" بـ"السطو" على "رمال المنصورية"

المحمدية محمد لديب

الأربعاء 24 فبراير 2016 - 00:45

لم يتردد ناشطون جمعويون في توجيه اتهامات مباشرة لمسؤولين في الثكنة العسكرية التابعة للحرس الملكي بمنطقة المنصورية، شمال مدينة المحمدية، بالسطو على رمال المناطق الرطبة الشاطئية بتلك المنطقة، حيث أكدوا أن المسؤولين في هذه الثكنة يعمدون إلى نقل كميات كبيرة من رمال الشواطئ لاستعمالها في البناء بشكل خارج إطار القانون.

وقال عبد السلام ريحان، المسؤول عن قطاع البيئة والمناطق بمجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب، إن الرمال التي يسطو عليها عناصر الحرس الملكي في شاطئ المنصورية تشكل جزء طبيعيا من المناطق الرطبة التي يحميها القانون المغربي والاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها الرباط سنة 1980.

ريحان الذي كان يتحدث في لقاء حول "المناطق الرطبة لمدينة المحمدية في ظل الضغط العمراني"، نظم صباح اليوم الثلاثاء، أشار إلى أن الكثبان الرملية في مناطق المنصورية والمحمدية ومونيكا ومناطق أخرى، والتي تعتبر امتدادا طبيعيا للمناطق الرطبة، هي غير محمية واقعيا على الرغم من التي تتمتع بها في القانون المغربي.

وأشار الخبير في المجال البيئي إلى أن سلطات عمالة المحمدية، ومن ضمنها العامل علي سالم الشكاف، يقفون متفرجين أمام عمليات النهب التي تتعرض لها المناطق الرطبة في الإقليم، ولا يحركون ساكنا أمام عمليات الاقتلاع العشوائي للنباتات التي تشكل المحيط البيئي لهذه المناطق الطبيعي مع ما يتسبب ذلك في التأثير سلبيا على التوازن الإيكولوجي لكل هذه المناطق.

ووجه المسؤول عن قطاع البيئة والمناطق بمجموعة البحث من أجل حماية الطيور بالمغرب اتهاما مباشرا وصريحا لمنعشين عقاريين كانوا يشغلون مناصب منتخبين مسيرين للشأن المحلي بالمحمدية في السنوات الأخيرة، بوقوفهم وراء جرائم عمرانية طالت المناطق الرطبة في المدينة، من ضمنها المنطقة الرطبة بمصب واد المالح في المدخل الجنوبي للمحمدية.

سمير عبد الرفيع، كاتب عام فرع المحمدية لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالمغرب، أوضح أن السلطات المحلية في المدينة رخصت بشكل غريب لمجموعة من المشاريع العقارية في المنطقة الرطبة لمصب واد المالح رغم المنع الصريح للقانون لمثل هذه التراخيص.

وقال عبد الرفيع: "هناك تواطؤ فاضح بين المسؤولين المحليين والمنعشين العقاريين من أجل تحويل هذه المنطقة الرطبة إلى ورش عقاري، مع العلم أنه من المفروض قانونيا منع كل عمليات البناء التي تدخل في خانة الجرائم البيئية".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن جمعويون يتهمون "الحرس الملكي" بـ"السطو" على "رمال المنصورية" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا