الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

أستاذة تواجه موتا محققا لتدرس تلاميذها بالحوز

غزلان الدحماني

يبدو أن برودة الجو و تساقط الثلوج منذ حوالي أسبوعين في منطقة الحوز لم يكن حجر عثرة في طريق أستاذة أرادت تأدية واجبها المهني و تلقين تلاميذها الدروس؛ مغامرة بذلك بحياتها بعدما قطعت أكثر من 40 كيلومترا مشيا على الأقدام وسط الثلوج و المنعرجات.
و وفق “المساء”، فإنه لا حديث بين ساكنة إقليم الحوز إلا عن الأستاذة “ياسمينة” التي قدمت من مدينة مراكش إلى دوار “تمنكار” التابع لجماعة “سيتي فاظمة” بالمنطقة، بعدما قطعت أزيد من 40 كيلومترا مشيا على الأقدام لتدرس تلاميذها.
و أضافت اليومية استنادا إلى مصادر من عين المكان، فإنه على الرغم من التقلبات الجوية التي شهدتها المنطقة، إلا أن ذلك لم يمنع الأستاذة من الحضور إلى المدرسة، حيث سلكت منعرجات خطيرة مكسوة بالثلوج التي كادت تختفي فيها.
و قد لاقت الخطوة التي أقدمت عليها الأستاذة استحسانا من طرف سكان المنطقة الذين أشادوا بمجهودها و مواجهتها لموت محقق لتدرس أطفالهم في الوقت الذي يختار فيه بعض الأساتذة عدم الحضور في مثل ذلك الطقس.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن أستاذة تواجه موتا محققا لتدرس تلاميذها بالحوز في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا