الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

العلمي يسعى إلى تفعيل "البرلمان الإلكتروني" بمجلس النواب

هسبريس - محمد بلقاسم

الجمعة 12 فبراير 2016 - 04:00

اختتمت، يوم الأربعاء الفائت، الدورة الأولى من السنة التشريعية الخامسة، ضمن الولاية التشريعية التاسعة، والتي وصفها رئيس المجلس، رشيد الطالبي العلمي، بـ"الايجابية والمشرفة، والتي ستشكل لا محالة محطة أخرى من محطات التراكم، خدمة للمشروع الديمقراطي، وتجديد الممارسات البرلمانية، وترسيخ مكانة المؤسسة النيابية في المشهد الوطني".

واستدل العلمي في دفاعه عن الدورة، في كلمته الختامية، بما عرفته من "مناقشة جادة وإسهام متميز من لدن كافة النواب"، كاشفا أنها "شهدت تصويت المجلس على واحد وستين نصا تشريعيا، منها خمسة وخمسون مشروع قانون، وضمنها أربعة مشاريع قوانين تنظيمية".

وفي ما يخص مقترحات القوانين، أوضح العلمي أنه تم خلال هذه السنة "التصويت على أربعة مقترحات قوانين؛ فيما تم رفض مقترحي قانونين"، مشددا على أنها "حصيلة إيجابية، سواء على مستوى عدد النصوص المصادق عليها أو طبيعتها، علما أن هذه الدورة عادة ما تهيمن على أشغالها دراسة ومناقشة مشروع قانون المالية السنوي".

من جهة ثانية، عقد المجلس، حسب معطيات رئيسه الطالبي العلمي، "16 جلسة للأسئلة الشفوية، تمت خلالها الإجابة عن 356 سؤالا، من ضمنها 42 سؤالا آنيا، مبرزا أنه على صعيد الأسئلة الكتابية تم طرح 1696 سؤالا كتابيا، وإجابة الحكومة على 1829، ضمنها أجوبة على أسئلة مطروحة خلال دورات سابقة".

العلمي، الذي ذكر بإعلان المجلس الدستوري فقدان ستة نواب لمناصبهم بسبب الترحال السياسي خلال هذه السنة، أشار إلى أن مكتب المجلس قام بتفعيل أحكام الدستور، ومقتضيات النظام الداخلي ذات الصلة، إذ تمت إحالة ثماني حالات على المجلس الدستوري للبت فيها، من بينها خمس حالات ثبتت في حقها واقعة التخلي، وثلاث حالات لبروز الشك في شأنها.

وذكر رئيس المجلس في هذا الصدد أنه "بعد استيفاء كافة الشروط والمساطر القانونية المعمول بها قام المجلس الدستوري في إطار اختصاصاته الدستورية بتجريد ستة أعضاء من عضوية المجلس"، مبرزا أنه "قضى بعدم تجريد عضوين اثنين من عضويتهما النيابية".

إلى ذلك أكد العلمي أن المجلس سعى إلى تفعيل ورش البرلمان الإلكتروني، الذي انخرط فيه بشكل قوي وفعال، باعتباره إحدى الدعامات الأساسية للعمل البرلماني، بالقول: "قمنا خلال هذه الدورة بإنجاز عدد من المشاريع والأوراش المهمة، ضمنها مشروع التدبير الإلكتروني للوثائق والمساطر، ورقمنة أرشيف مجلس النواب"، معلنا أنه "تم إنجاز المرحلة الأولى الخاصة برقمنة أرشيف مجلس النواب، لاسيما الأسئلة الشفهية والكتابية منذ سنة 1997، وكذا رقمنة الجريدة الرسمية لمداولات مجلس النواب ابتداء من سنة 1956".

وفي السياق نفسه، أورد رئيس مجلس النواب أنه "تم الانتهاء من الجزء الأول من مشروع تأمين النظام المعلوماتي للمجلس، بما يسمح بحفظ الوثائق الإلكترونية المهمة من التحريف أو التسريب، وحماية الإنترنت والحواسب الخادمة وقواعد المعطيات"، متعهدا بتعميم "ميثاق الأمن المعلوماتي" على جميع مستعملي المنظومة المعلوماتية بالمجلس، وتحسيسهم بأهمية اتباع مساطر وخطوات تساهم في ضمان أمن المعلومات المتداولة في المجلس.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن العلمي يسعى إلى تفعيل "البرلمان الإلكتروني" بمجلس النواب في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا