الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

"ضمير": قانون هيئة المناصفة مخيّب للآمال

هسبريس - طارق بنهدا

الخميس 25 فبراير 2016 - 09:06

ما يزال الجدل قائما حول مشروع قانون هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز ضدّ المرأة، الذي طرحته وزارة بسيمة الحقاوي للنقاش العمومي والتشريعي داخل البرلمان، إذ انضمت حركة "ضمير" إلى أصوات البرلمانيات والحركات النسائية التي وصفت المشروع بأنه "مخيب للآمال".

وحذرت الحركة، في بلاغ لها توصلت به هسبريس، وزيرة الأسرة والتضامن والمرأة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، من عدم إدراج التعديلات المقترحة من قبل "الحركات النسائية والقوى الديمقراطية السياسية والمدنية"، مضيفة أن "الهيئة التي ستتمخض عن المشروع المطروح بالبرلمان ستكون عديمة الشرعية وفاقدة لأي مصداقية".

وأضافت "ضمير" أن فقدان شرعية الهيئة المرتقبة سيكون نتيجة "امتناع المؤسسة التشريعية عن إدخال التعديلات المطلوبة على القانون المذكور"، داعية إلى أخذ الملاحظات المقدمة بين يدي الحقاوي بعين الاعتبار، "من أجل هيئة للمناصفة فاعلة ومؤثرة، وقادرة على رصد مظاهر الميز والعنف ضدّ المرأة بشتى أنواعها، والسعي إلى رفعها ومحاسبة مرتكبيها".

وكانت بسيمة الحقاوي أقرت في كلمة لها بأن المرأة في تعاني من التمييز والإقصاء من دائرة الفرص المتاحة، واللامساواة في الملكية الاقتصادية، ومن المشاركة السياسية، وولوج المناصب العمومية، والاستفادة من مختلف الخدمات الاجتماعية الأساسية، من صحة وتعليم وشغل وخدمات اجتماعية.

وفي سياق ذي صلة، عبرت حركة "ضمير" عن قلقها "لعدم قيام الحكومة بواجبها حتى الآن في إخراج القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للغة الأمازيغية إلى حيز الوجود"، مستغربة مبادرة رئيس الحكومة، "الذي دعا إلى بعث المذكرات والاقتراحات المتعلقة بهذا القانون عبر بريد إلكتروني".

ودعت الهيئة المدنية ذاتها الحكومة إلى إنشاء لجنة وطنية تضم خبراء في الشأن الأمازيغي من كل التيارات والأطراف الوطنية، وفتح باب المشاورات فيه بمسؤولية وشفافية، "وذلك باعتبار الأمازيغية مسؤولية وطنية لكل المغاربة، كما ينص على ذلك الدستور ومختلف الخطب الملكية منذ 2001".

إلى ذلك، توقفت "ضمير" عند القرار الرسمي بمراجعة المقررات والمناهج الدراسية الدينية، معتبرة أنه "ورش وطني يرمي إلى خلق الانسجام المطلوب في المنظومة التربوية، وتأطير المتمدرسين على أساس قيم التسامح والإخاء والتعاون بين جميع البشر، والابتعاد عن كل خطابات الكراهية والعنف والتطرف"، داعية إلى إسناد العملية إلى ذوي الكفاءة والمصداقية من الفقهاء والأطر التربوية والأخصائيين في مختلف العلوم الإنسانية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "ضمير": قانون هيئة المناصفة مخيّب للآمال في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا