الارشيف / أخبار المغرب / كود

السعادة لا توجد في الإمارات ولا في العمارات ..وزير السعادة سيقبض عليها من ذيلها

  • 1/2
  • 2/2

عمر أوشن كود///

قرأت مرة كتابا وصلني من الصديقة نزيهة ماء العينين عن السعادة..

عنوان الكتاب الصادر عن دار نشر فرنسية “رحلة هيكتور بحثا عن السعادة” .لم أعد أتذكر طبعا تفاصيل ما جاء في الكتاب الشيق الممتع..

لكن يقيني هو أن الكاتب وهو طبيب نفساني قال أن هكتور في رحلته بحثا عن السعادة وجد أنها تشبه مقفودة وتتوزع يتنوع البيئة والبشر والتربية والحالة النفسية والمادية ..

اليوم أسمع أن الإمارات العربية المتحدة البلد الذي يرفل في الثروات يجرب رحلة البحث عن السعادة مثل هيكتور المذكور في الكتاب.وستظهر إلى الوجود وزارة تسمى وزارة السعادة عملها هو كل ما من شانه أن يدخل الفرح إلى قلوب الشعب.

أقترح على الوزير المعين في هذا المنصب الاستراتيجي الحساس هو أن يعود إلى كتاب الطبيب. سيستفيد منه كثيرا لان السعادة مثل الله والملائكة والشيطان وحوريات البحر والكائنات الفضائية .كل الناس يتحدثون عن هذه الأشياء لكنهم لا يرونها ولا يلمسونها ماديا..

السعادة مفهوم ميتافيزيقي .ابيقوري..حسي.مادي ولامادي.

كيف ستعم السعادة العمارات المتحدة؟.المال هاهو والسعادة أين هي؟

سيكتشف الوزير صاحب حقيبة السعادة انه قد كلف بمهمة غير سهلة كما يبدو من أول وهلة..
سيغرق في الملفات و يحتاج هو أيضا إلى مكاتب دراسات أجنبية مثل ما فعلنا في مع ملفات التعليم المعطوب..

سيكتشف صاحب السعادة انه يطارد خيط دخان .
السعادة بالنسبة لي هي لحظات تحت البطانية أشاهد أفلاما قصيرة على قناة آرتي بعيدا عن الوجوه العبوس في الشارع..

السعادة هي أن لا تصلني في الهاتف مكالمة من محاسب المدرسة تذكرني بالدفع مقابل تدريس الأبناء نواقض الوضوء وتوزيع الإرث وشعر محمد الحلوي..

السعادة عند بعض الناس هي الهروب والسفر والمراكز التجارية

السعادة هي حكومة من 12 وزيرا و ليس أربعين يهلكون ميزانية دافعي الضرائب .

السعادة عند آخرين هي الذهاب إلى العمرة والحج ودعم صندوق مال المسلمين في السعودية ..

السعادة عند صنف آخر أن يأكل فقط ..هي قنينة خمر غير صالح للشرب وبعض الشقوفا..وعند فريق أخرهي حبة إكستازي مع عصير فواكه

السعادة عند آخرين هي فيلا و كات كات آخر صيحة ..

هي النيك ومشاهدة أفلام البورنو وقتال الكفار وقطع الرؤوس مقابل الجواري الحسان..
السعادة هي مشاهدة مسرحية .هي الخروج مرتاحا من قاعة سينما .

السعادة هي الذهاب إلى حمام .هي أيضا الوصول إلى البرلمان والسفارة والوزارة بالتقنبيل ..

السعادة هي جولة في الغابة..السباحة عاريا في شاطئ مهجور..صداقة مع قط .قطف فاكهة من شجرة.ربحة في التيرسي..قبلة مسروقة..نوم بدون كوشمار..فرحة ابنك بهدية.ضحكة والدتك..

كلنا هكتور في رحلة البحث عن السعادة..
الرأسمالية صنعت كل شيء ماعدا السعادة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن السعادة لا توجد في الإمارات ولا في العمارات ..وزير السعادة سيقبض عليها من ذيلها في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا