الارشيف / أخبار المغرب / المغرب اليوم

اليزمي يدعو إلى تجريم التمييز ضد المصابين…

الدار البيضاء ـ جميلة عمر

نُظمت ورشة في الرباط لتقديم دراسة حول البيئة التشريعية والتنظيمية المتصلة بفيروس نقص المناعة، وذلك في إطار الاستراتجية الوطنية لحقوق الإنسان والسيدا، التي أطلقتها وزارة الصحة بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وكشف رشيد أبو الطيب، مستشار في وحقوق الإنسان، أن الدراسة التي ستداول مضامينها وتوصياتها من قبل المشاركين في الورشة قبل عرضها على المجلس الوطني لحقوق الإنسان والبرلمان، تأتي في إطار المجهودات، التي يبذلها من أجل محاربة داء ، مشيرًا إلى أن وضع ثلاث مخططات استراتجية، لاقت نجاحًا مهمًا، إلا أن الدراسة أوضحت بعض النواقص والأمور، التي يجب إصلاحها، وهي نقاط لها علاقة بحقوق الإنسان، ذات الصلة بفيروس المناعة المكتسبة .

وأشار أبو طيب إلى أن الدراسة تهدف إلى المراجعة التشريعية، ما يمكن من تجريم التمييز ضد المصابين بالفيروس والأكثر عرضة للإصابة به. وأضاف أن الدراسة كشفت أن التشريع المغربي متطور على مستوى حقوق الإنسان، خصوصًا دستور 2011، الذي ضمن جميع الحقوق، التي التزم بها دوليًا، وكذلك تلك التي تحمي التمييز بسبب المرض، الذي لم يجرمه القانون الجنائي، ولا قانون الشغل اعتبر الطرد بسبب المرض طردًا تعسفيًا.

وشدد المتحدث نفسه على ضرورة تجريم التمييز ضد المصابين بداء "" والأشخاص الأكثر عرضة له من بائعات الهوى، والمثليين حين توجههم إلى طلب العلاج، مضيفًا أن توصيات الورشة سيتم عرضها على البرلمان قبل المصادقة على مشروع القانون الجنائي.
 

 

 

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن اليزمي يدعو إلى تجريم التمييز ضد المصابين… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا