الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

معطيات مفاجئة تكشفها الخبرة الطبية التي أجريت على جثة ربيعة الزيادي

غ.د

في تطور جديد لقضية السيدة ربيعة الزيادي التي اتهمت قيد حياتها زوجها السابق الشرطي بتعذيبها و اغتصابها رفقة صديقيه، كشفت الخبرة الطبية التي أجراها المستشفى الإقليمي بمدينة العرائش على جثة الهالكة معطيات مثيرة و مفاجئة في نفس الوقت بعدما أكد أن الهالكة كانت تعاني فور وصولها إلى المستشفى من ارتفاع حاد في الضغط الدموي.
و وفق ما ذكرته مصادر إخبارية، فإن الخبرة الطبية كشفت أيضا أن الهالكة كانت تعاني من مرض القلب منذ أكثر من أربع سنوات، زيادة عن كونها كانت مصابة بجلطة دماغية، و المفاجأة الأخرى التي كشفتها الخبرة الطبية هي أن الهالكة لم تكن تظهر عليها أية علامات أو آثار بارزة للعنف على جسمها.
خبرة مستشفى العرائش لم تكن وحدها التي كشفت عن معطيات مثيرة بخصوص قضية ربيعة الزيادي، فحتى مستشفى محمد الخامس بطنجة الذي أجرى هو الآخر خبرة طبية ثانية على جثة الهالكة،تضيف المصادر، أكد عدم وجود أية علامات تدل على تعرضها لاعتداء جنسي أو جسدي كما صرحت قيد حياها.
و عليه و للوقوف على الأسباب الحقيقة وراء وفاة السيدة، أمرت النيابة العامة المختصة بإجراء خبرة طبية ثالثة على جثة الهالكة بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط.

و يذكر أن السيدة المسمى قيد حياتها ربيعة الزيادي اتهمت في شريط فيديو طليقها الشرطي بالاعتداء عليها بواسطة آلة حادة و اغتصابها رفقة صديقيه ما نتج عنه خلل في المخ أدخلها مستشفى ابن سينا بالرباط قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة فيه.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن معطيات مفاجئة تكشفها الخبرة الطبية التي أجريت على جثة ربيعة الزيادي في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا