الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

بيرو: المهاجرون المغاربة "نموذج جيد" للاندماج في كندا

هسبريس - أيوب الريمي

السبت 27 فبراير 2016 - 00:15

في غمرة التحضير لملتقى "ماروكان 2016"، الذي يجمع رجال أعمال مغاربة وكنديين خلال الفترة ما بين 13 و23 مايو المقبل، أكد أنيس بيرو، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنها السنة الثانية على التوالي التي "يوجد فيها وكندا في حالة تعاون من أجل مناسبة يشرف عليها ويستفيد منها المغاربة والكنديون".

وأفاد الوزير ذاته، في رسالة وجهها إلى الملتقى، أن النسخة الحالية من الملتقى ستكون أفضل من سابقتها، مشيرا إلى تطوير برنامج الملتقى والإجراءات التي تم اتخاذها حتى يصل إلى هدفه الرئيسي، وأضاف أن الوزارة تريد أن تظهر أن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين يمر أيضا عبر دعم المشاريع الفردية و الجماعية لمغاربة كندا.

واعتبر بيرو أن رغبة مغاربة كندا في خدمة مصالح بلدهم الأصلي وبلد الاستقبال دليل على اندماجهم الجيد، مشيرا إلى أن المغاربة يعتبرون "نموذجا" في التعايش مع بقية المجموعات في كندا، مبرزا أن الغرفة الصناعية والتجارية للمغرب بكندا نجحت في وقت وجيز في بلوغ أهدافها، وهو ما جعلها تتوفر على مصداقية، سواء في أو في كندا.

وبدوره أكد فيليب كويار، رئيس حكومة الكيبيك، أن الغرفة التجارية والصناعية للمغرب بكندا باتت معروفة "بحركيتها وفاعليتها"، مشيدا في الوقت ذاته بالمجهودات التي يبذلها فريق العمل داخلها، و"منذ 15 سنة باتت من الفاعلين المهمين في الكيبيك وفي كندا"، بحسب تعبيره.

وشدد رئيس حكومة الكيبيك، على أن الغرفة باتت تتوفر على خبرة مهمة في مجال تقديم الاستشارة والمرافقة على مستوى المشاريع، معتبرا أن الوضع تأتى لها بسبب ثلاثة عوامل، "أولها اختيارها الإستراتيجي للأحداث التي تنظمها، وثانيا عملها الثقافي، ثم دورها الرئيسي في الربط بين الشركاء الكنديين والمغاربة".

ولفت المسؤول الكندي ذاته إلى أنه عندما "تريد مجموعة المسك بزمام مستقبلها، فإنها تمنح نفسها أفضل الفرص للوصول إلى أهدافها"، متوقعا نجاحا باهرا للملتقى الذي يجمع شمل مستثمرين ورجال أعمال مغاربة وكنديين.

وحري بالذكر أن الوزير الأول الكندي جوستان ترودو سبق له أن أثنى بدوره على الملتقى المرتقب، وقال إن يشكل فرصة مهمة و"رائعة" بالنسبة لرجال الأعمال المغاربة من أجل التعرف على السوق الكندي، الذي يتوفر على مقومات مهمة في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وعبر الوزير الأول الكندي عن قناعته بأن الملتقى الذي تنظمه غرفة الصناعة والتجارية للمغرب بكندا سيكون فرصة بالنسبة للمشاركين من أجل إقامة علاقات قوية وثمينة، سواء تعلق الأمر بالجانب المغربي أو الكندي، "وذلك بغرض تقوية العلاقات الاقتصادية بين وكندا".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن بيرو: المهاجرون المغاربة "نموذج جيد" للاندماج في كندا في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا