الارشيف / أخبار المغرب / كود

ها كيفاش غادي يواجه البوليساريو إعلاميا

  • 1/2
  • 2/2

كود العيون ///

وقعت وزارة الإتصال رفقة الهيأة الوطنية للشباب و الديمقراطية، يوم الخميس اتفاقية إطار تقوم على ضرورة تكوين و تأهيل خمسة آلالاف شاب مغربي من كل الجهات و بمختلف اطيافهم الحزبية و مشاربهم الحقوقية رقميا و صقل مؤهلاتهم الإعلامية و تحسين جوانب التواصل ثم الإقناع لديهم دفاعا عن القضية الأولى للمغاربة، حيث تأتي بمثابة رد فعلي طبيعي على تحرك نشطاء البوليساريو إعلاميا و نشرهم لثقافة الإنفصال خصوصا بأوروبا و التي انطلقت منذ زمن بعيد، مستغلين بذلك غياب الفاعلين في هذا المجال على الصعيد الوطني.

في نفس السياق، سبق الإتفاقية،الإعلان عن إطلاق مبادرة البوابة الوطنية للصحراء المغربية ناطقة بلغات متنوعة إلى جانب حسابين عبر مواقع التواصل الإجتماعي “فيسيوك و تويتر” قصد التعريف بالقضية الوطنية و الورش التنموي الكبير الذي دشنه و لا يزال في إطار تاهيل الصحراء كقطب اقتصادي منافس على الصعيد الوطني وفق دلائل و ارقام تُحاكي إلى حد بعيد مدى الإهتمام الكبير الذي تحظى به الصحراء في قلوب المغاربة.

حزمة التدابير المتخذة، تعدت ذلك لتعزز الصحراء بخيمة الصحافة و التي تعد فضاءا لاستقبال الصحفيين و مهرجان للفيلم الوثائقي حول الثقافة و التاريخ و المجال الصحراوي الحساني يحكي ارتباط قبائل الصحراء بالمغرب كأحد مكوناته و عنصرا فاعلا في مجال الدفاع عن قضية الاولى للمغاربة المغاربة بحكم درايتهم بخباياها و حيثياتها، كما يشكل مناسبة لفضح ممارسات البوليساريو في مجال حقوق الإنسان عن طريق الإعلام و محاولة تنوير الرأي العام الدولي لما يعانيه ساكنة مخيمات من مأساة عبر مقارنة حقيقية بالبراهين بينهم و بين ساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة و ما ينعمون به من حقوق.

هذه الخطوة بإمكانها ان تكون خطوة نوعية لمقارعة نشطاء الإنفصال داخليا و خارجيا في حال الإيمان بمؤهلات الفاعل الصحراوي إعلاميا و حقوقيا و فسح المجال له لأخذ زمام المبادرة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ها كيفاش غادي يواجه المغرب البوليساريو إعلاميا في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا