الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

"أساتذة الغد" ينشرون "غسيلهم" حول الاحتجاجات والسنة البيضاء

هسبريس من الرباط

الجمعة 12 فبراير 2016 - 19:32

حول عدد من الأساتذة المتدربين في مراكز التكوين بالمغرب صفحات جريدة هسبريس إلى فضاء للنقاش والسجال حول عدد من المواضيع التي ترتبط بقضيتهم التي تلقي بظلالها على المشهد الاجتماعي والسياسي بالبلاد، خاصة في ظل تمسك الحكومة و"أساتذة الغد" بمواقفه.

وفي ردودهم على مبادرة رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بشأن رغبته في الجلوس معهم للحوار حول ما استشكل في قضيتهم، بصفته الحزبية كزعيم لحزب العدالة والتنمية، وليس بصفته رئيسا للسلطة التنفيذية، أورد "أساتذة الغد" آراء متباينة إزاء مواضيع مقاطعة الدراسة والسنة البيضاء.

وقال أستاذ متدرب مخاطبا زملاءه الذين قرروا الاستمرار في الاحتجاج "على اﻷقل، لا تحتجوا وتعتصموا داخل مراكز التكوين، ﻷن هناك طلبة سئم بعضهم من الاحتجاجات، ويريد الاستفادة من هذه السنة عوض أن تصير بيضاء"، رافضا أن يتم فرض رأي القلة على الأكثرية" وفق رأيه.

وسارت أستاذة متدربة في نفس سياق الرأي السابق، واستدلت بآية قرآنية تقول "وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلاَ تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلاَ تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ"، مخاطبة زملاءها بالقول"إضاعة الوقت أشد من الموت، فكيف تطاوعكم أنفسكم بإضاعته بدل طلب العلم".

وقال أستاذ متدرب آخر، معلقا على صفحات الموقع، إنه شاهد بأن عينيه في مراكش بعض "أساتذة الغد" وهم يمنعون زملاءهم من ولوج مركز التكوين، موجها كلامه للمقاطعين "هذا سلوك مؤسف، عليكم بترك الحرية لزملائكم، ماذا ننتظر أن يستفيد أبناؤنا منكم، وأنتم لا تؤمنون بحرية الآخر، وحقه في الاختيار".

وبالمقابل، أكد أستاذ متدرب أن عدد الأساتذة المتدربين يصل إلى حوالي 9800، أي تقريبا 10 آلاف شخص، وغير المقاطعين فيهم يصلون فقط إلى 130 أستاذا فقط، موزعين على 41 مركزا جهويا، أي بمعدل 3 في كل مركز تقريبا، مشيرا إلى أن منعهم من الدخول وقع في مركز واحد أو اثنين فقط أيام الامتحانات".

وأكمل آخر مساندا سابقه "الحديث عن منع أساتذة متدربين لزملائهم من الدراسة مجرد أكاذيب لتشويه صورتهم"، ليضيف "ليس من ضحى بمصيره لأجل أن لا يُقصى أصحابه، ولأجل عدم خوصصة التعليم، وتفريخ أساتذة عاطلين، بمثل من خان رفاقه في نضالهم، ويطعن فيهم لأجل وعد، أو وهم بالتوظف بدلا عنهم".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "أساتذة الغد" ينشرون "غسيلهم" حول الاحتجاجات والسنة البيضاء في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا