الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

الملك يطلق عملية “الصفا” لإعادة إيواء 2922 أسرة من قاطني الصفيح بالمحمدية

ي.ش

أشرف الملك محمد السادس، أمس الجمعة بجماعة الشلالات (عمالة المحمدية)، على إعطاء انطلاقة عملية “الصفا” لإعادة إيواء 2922 أسرة من قاطني دور الصفيح.

وتعكس هذه العملية، التي رصدت لها استثمارات بقيمة 369 مليون درهم، والتي تشكل جزءا من برنامج القضاء على دور الصفيح بجهة الدار البيضاء، الذي كان الملك قد أعطى انطلاقته بتاريخ 07 أبريل 2011، العناية السامية التي ما فتئ جلالته يحيط بها الفئات الاجتماعية الهشة وذات الدخل المحدود، وذلك عبر تمكينهم من الولوج إلى سكن كريم بشروط تفضيلية وإطار عيش أفضل.

ويأتي إحداث القطب الحضري الجديد “الصفا” بحسب ما ذكرته قصاصة لوكالة العربي للأنباء، لتعزيز الجهود التي يبذلها الملك، من أجل إحداث مناطق سكنية مختلطة ومندمجة تتيح مصاحبة النمو الديموغرافي والحضري للعاصمة الاقتصادية، وضمان تقدم وازدهار ساكنتها وتكريس المفهوم الجديد للضاحية.

وستنجز عملية “الصفا” على سبعة أشطر (61 هكتار)، منها خمسة أولى جاهزة للتسليم همت تهيئة 1461 بقعة مزدوجة لإعادة إيواء 2922 أسرة من قاطني دور الصفيح، و154 بقعة للموازنة، و15 بقعة مخصصة للأنشطة التجارية و13 بقعة للتجهيزات العمومية، من بينها ستة تم إنجازها (مدرستان، وملعبين رياضيين، ودار للشباب ومقاطعة).

ومن أجل ضمان النجاح الكامل لهذا المشروع، وفي إطار مقاربة متفاعلة للقرب، ستحظى الأسر المستفيدة من بقع إعادة الإيواء بمصاحبة تقنية على وجه الخصوص، وذلك طوال جميع مراحل إنجاز سكنهم المستقبلي.

وسيمول هذا المشروع العمراني ذو المزايا الاجتماعية الهامة، والذي تشرف على إنجازه مجموعة العمران، من طرف صندوق التضامن للسكنى والاندماج الحضري (74 مليون درهم)، والمستفيدين (59 مليون درهم)، وعائدات بيع بقع إعادة الإيواء (160 مليون درهم)، والميزانية العامة للدولة (76 مليون درهم لبناء التجهيزات العمومية).

 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الملك يطلق عملية “الصفا” لإعادة إيواء 2922 أسرة من قاطني الصفيح بالمحمدية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا