الارشيف / أخبار المغرب / كود

الجزائر تستعين بسلاح الجو وطائرات الاستطلاع لمراقبة الشريط الحدودي المغربي الجزائري‏

  • 1/2
  • 2/2

كود/ عزيز الرايس//

استعانت السلطات الجزائرية، بسلاح الجو وطائرات الاستطلاع لمراقبة حركة المهربين، على الشريط الحدودي المغربي الجزائري، في حين تواصل فيه عناصر جيش الجارة الشقيقة توسيع حفر الخنادق بطول 170 كلم، وهي الإجراءات التي لم تشهدها المنطقة منذ تاريخ إغلاق الحدود البرية بين البلدين في عام 1994.

وقد ساهمت هذه الإجراءات والتي يقابلها في الجانب المغربي تشديدا للتدابير الأمنية بعد الانتهاء من إقامة سياج حدودي على مسافة تزيد عن 140 كلم، من تراجع كبير في نشاط التهريب بين ضفتي الحدود، وخصوصا الوقود الجزائري المهرب، وهو الأمر الذي دفع العديد من المشتغلين في هذا المجال إلى البطالة في كل من الغرب الجزائري ( أزيد من 10 ألاف مركبة) و الشرق المغربي.

وتعيش مناطق الغرب الجزائري القريبة من الحدود المغربية، حالة من الاحتقان الاجتماعي بعد تضييق السلطات الأمنية الجزائرية الخناق على مهربي الوقود إلى ، في الوقت الذي أشارت فيه تقارير أمنية جزائرية إلى أزيد من 10 ألاف مركبة يشتغل أصحابها الجزائريون في تهريب الوقود عبر سيارات سياحية معدة لهذا الغرض وبواسطة شاحنات تصل قيمة تعبئة خزان الواحدة منها من الوقود أزيد من 1200 لتر.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الجزائر تستعين بسلاح الجو وطائرات الاستطلاع لمراقبة الشريط الحدودي المغربي الجزائري‏ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا