الارشيف / أخبار المغرب / زنقة 20

‘مزوار’ يقصف ‘بنكيران': ‘علاقتنا كُلشِي كَيعرفها ومَا يجمعنا ليس تحالفاً بل مُجرد ائتلاف’

  • 1/2
  • 2/2

زنقة 20 . الرباط

قصف “صلاح الدين مزوار” رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار” رئيس الحكومة و الامين العام لحزب “العدالة والتنمية”، خلال كلمة له في اجتماع المجلس الوطني لحزب “الحمامة” اليوم السب بالصخيرات.

واعتبر “صلاح الدين مزوار” في خطاب مباشر للحزب الدي يقود الحكومة، أن “ما يجمع حزب “التجمع الوطني للاحرار” بحزب “العدالة والتنمية” هو مجرد ائتلاف حكومي، وليس تحالفاً، وهو يجمع أحزاب على مستوى الرؤى السياسية فقط”.

وأضاف “مزوار” في كلمة أمام أعضاء المجلس الوطني لحزبه، أن “الجهة التي هاجمتنا، هي أول من أعلن صراحة يومين بعد نتائج الانتخابات الجماعية، قرار توسيع التحالف خارج الائتلاف الحكومي، ويتم استعمال هدا الكلام باستخفاف من هده الجهة”.

وحسب “مزوار” فانه في “اللعبة السياسية، ليس هناك قاعدة تقول اما أن تكون معي أو ضدي”، مضيفاً، أن “الساحة السياسية ليس فيها أعداء، بل فيها متنافسون وتوافقات واختلافات ومصالح وتدبير الاختلاف وتدبير التحالفات حسب الظروف والمواقف”.

وكشف “مزوار” أن “رئيس الحكومة هو من جاء الينا لعرض المشاركة في الحكومة، رغم أن الكل يعرف العلاقة التي تجمعنا”. وتسائل “مزوار” : “فما معنى أن ننتقل بقدرة قادر من أعداء الى حُلفاء ثم الى خونة”.

واعتبر “مزوار” أن هدا المنطق هو منطق خطير، ودخيل على المشهد السياسي المغربي”.

وقال “مزاور” أنه “اندهش لما أسماه “الأساليب الغير الحضارية وغير المألوفة في المشهد السياسي” في اشارة مباشرة لحزب “العدالة والتنمية”.

ولفت الانتباه، حضور “مولاي حفيظ العلمي” وزير الصناعة والاقتصاد الرقمي” الى جانب وزراء حزب “التجمع الوطني للأحرار”.

الفيديو قيد التحميل …..

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ‘مزوار’ يقصف ‘بنكيران': ‘علاقتنا كُلشِي كَيعرفها ومَا يجمعنا ليس تحالفاً بل مُجرد ائتلاف’ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري زنقة 20 ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي زنقة 20 مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا