الارشيف / أخبار المغرب / كود

ما كاين لا شهادة المطابقة ولا اعتراف السويد بالبوليساريو فقضية “ايكيا”. شركات كبيرة منها شركة للهولدينك الملكي تستغل قضية سياسية لمصالح مالية كبيرة

  • 1/2
  • 2/2

عن لوديسك ////

كشفت جريدة “لوديسك” الالكترونية ان شركة “ايكيا” غير مسؤولة عن عدم افتتاح متجرها بزناتة ضواحي الدار البيضاء وانها لم تتقدم بيوم بطلب شهادة المطابقة الى جماعة عين حرودة، وااضافت ن شركة “زنانة كوميرسيال بروجيكت” هي المسؤولة عن تقديم طلب شهادة المطابقة. هذه الشركة تضم مرجان التابع للشركة الوطنية للاستثمار =الهولدينك الملكي والشركة الاماراتية “الفوهيم” والشركة البرتغالية “سوناي سييرا” وشركة تهيئة زناتة التابعة لصندوق الايداع والتدبير.

واوضحت الجريدة ان اصل بلوكاج افتتاح “ايكيا” هو الخلاف الذي ظهر بين هؤلاء. خلاف مالي حول مساهمة كل طرف لكنه سيتم استغلاله سياسيا بعد نية البرلمان السويدي الاعتراف بالصحراء.

الجريدة قالت ان طلب الحصول على وثيقة المطابقة لم يتم التقدم به الا يوم 18 شتنبر 2015 اي ان هناك تأخير كبير. لكن عقد رئيس الحكومة لاجتماع يوم 29 شتنبر اي اليوم الذي كانت فيه “ايكيا” تعقد ندوة صحافية لاعلان تاريخ الافتتاح جعل صحاب المصالح ولفلوس يستغلو حدث سياسي كبير لتصفية حساباتهم المالية الكبيرة

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ما كاين لا شهادة المطابقة ولا اعتراف السويد بالبوليساريو فقضية “ايكيا”. شركات كبيرة منها شركة للهولدينك الملكي تستغل قضية سياسية لمصالح مالية كبيرة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا