الارشيف / أخبار المغرب / كود

سكوب. قيادي من العدالة والتنمية ل”كود”: ما قاله مزوار بداية تطبيق خطة وضعها البام لمحاربة الاسلاميين وعلاقتنا دوما بالتجمع اكثر من جيدة وما عمرنا خونناهم ومزوار دار هاد الشي باش يقطع الطريق لتحالف مستقبلي معنا وافتعل خصم خارجي باش يغطي على مشاكلو الداخلية

  • 1/2
  • 2/2

كود الرباط /////

في الوقت الذي طلب فيه الامين العام لحزب “العدالة والتنمية” عبد الاله بنكيران من جميع قادة حزبه التزام الصمت بخصوص هجوم صلاح الدين مزوار في المجلس الوطني ل”الاحرار” بالصخيرات امس الاحد٬ فضل قيادي من الحزب الحديث الى “كود” دون الكشف عن اسمه. وقال القيادي ل”كود” “فهاد الوقت ما فهمناش اللي واقع بالضبط. علاقة التجمع الوطني للاحرار مع حزبنا اكثر من جيدة. باش كنا فالمعارضة وكانو فالحكومة كانت علاقة جيدة وباش ولينا فالحكومة وكانو فالمعارضة كانت جيدة وباش دخلو معانا فالحكومة علاقتنا معهم جيدة” ثم اضاف “يمكن حقاش جيدة وكاينين تجمعيين كانو باغيين يطالبو بفك الارتباط مع الاصالة والمعاصرة والتحالف مع البي جي دي كما اعلنها لحسن حداد من حزب الحركة الشعبية٬ استبق مزوار كلشي وشن هجوم لاحباط كل تنسيق في هذا الاتجاه. يعني مزوار افتعل ازمة مع البي جي دي باش يغطي على ازمة داخلية ويضرب اصوات المعارضة”.

مصدر “كود” تحدث عن امر اخر قد يكون مبررا لخرجة مزوار “اللي كالو فالمجلس الوطني ماشي ديالو هاداك كلام الاصالة والمعاصرة. نفس المعجم نفس المنطق. وهاد الشي ما يمكنش نفهموه الا ضمن ما اعلنه الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة الياس العماري بعيد انتخابه اذ قال انه سيحارب الاسلاميين. يبدو ان خطاب مزوار بداية تنفيذ هذه الخطة” يختم مصدر “كود”

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن سكوب. قيادي من العدالة والتنمية ل”كود”: ما قاله مزوار بداية تطبيق خطة وضعها البام لمحاربة الاسلاميين وعلاقتنا دوما بالتجمع اكثر من جيدة وما عمرنا خونناهم ومزوار دار هاد الشي باش يقطع الطريق لتحالف مستقبلي معنا وافتعل خصم خارجي باش يغطي على مشاكلو الداخلية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا