الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

الحكومة تتحدى إضراب النقابات وتصر على إصلاح التقاعد

ي.ش

تحدّت الحكومة، المركزيات النقابية، التي قررت خوض إضراب عام وطني في 24 فبراير الجاري، حيث أكدت الحكومة أنها لن تتراجع عن خطتها لإصلاح أنظمة التقاعد، وأن على “النقابات أن تتحمل مسؤوليتها”.

وبحسب يومية “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع الجاري، فقد رمت الحكومة بالكرة في ملعب المركزيات النقابية، التي دعت إلى الإضراب، بعد أن أكدت على لسان وزير الاتصال، والناطق الرسمي باسمها، مصطفى الخلفي، عقب انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، أن هناك اتصالات مع النقابات، وأن “السلطة التنفيذية لم تغلق باب الحوار مع النقابات العمالية”.

وأشار الخلفي إلى أن موقف الحكومة “واضح” وأنها ستتحمل “المسؤولية في إنجاز مشروع وطني لإصلاح أنظمة التقاعد”.

وأكد الخلفي بشكل صريح أن مطلب النقابات فيما يهم إعادة النظر في مشروع إصلاح التقاعد غير قابل للتحقيق، بعد أن قال إن إعادة المشاريع للمجلس الحكومي “أمر غير ممكن لأن المشروع أحيل على البرلمان”، مضيفا أن الحكومة اعتمدت صيغة تشاورية في وضع خطة إصلاح التقاعد.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الحكومة تتحدى إضراب النقابات وتصر على إصلاح التقاعد في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا