الارشيف / أخبار المغرب / كود

فضايح تعيينات السفراء 6. كيفاش مزوار واللي وراه عينو سفراء من المعارضة اكثر من الحكومة وعلاش بنكيران قبل هاد الفضيحة

  • 1/2
  • 2/2

كود الرباط /////
جرت العادة ان تكون تعطم الديبلوماسية مرة مرة باسماء بعض قادة الاحزاب السياسية. واحد الوقت كانت مناسبة تعاون فيها الدولة زعماء الاحزاب. اللي برزطو شي حد كيرسلوه سفير. هاد الشي ولى من الماضي. دابا الاحزاب باغية ترسل اطرها كسفراء باش يتعلمو وكيتاسبو تجربة ولم لا يوليو وزراء مستقبلا. لذا فتعيينات المجلس الوزاري الاخير المنعقد بالعيون لسفراء كان له طعم اخر. احزاب تنافست كي تظفر باكبر عدد من مناصب السفراء. لكن الفضيحة كانت ان تلك التعيينات لم تراع قوة كل حزب من الاحزاب بل اكثر من ذلك فان غالبية السفراء حصل عليها يساريون او اعضاء من الاصالة والمعاصرة المعارض. اي ان مزوار ايلى افترضنا انه هو اللي دار اللائحة ديال المتحزبين واخا ماشي بصاح٬ جاب ناس البام ولقراب منو ودارهم فمنصب سفير ثم جاب 3 من حزبو: وديع بنعبد الله في اندونيسيا وشفيق رشادي بكوريا الجنوبية وولد الجينرال مثقال كسفير متجول ودارهم سفراء.

حزب العدالة والتنمية اللي كيقود التحالف الحكومي واللي كان منو وزير الخارجية والتعاون في النسخة الاولى لحكومة بنكيران يالله عندو سفير فدولة ماشي مهمة بالنسبة للمغرب وهي ماليزيا في شخص بنخلدون.

واش هاد الشي ماشي عبث. حكومة كتختار من المعارضة سفراء اكثر من سفراء احزاب الحكومة. حسب مصدر مقرب من رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران ل”كود” فان هذا الاخير “ما عجبوش الحال”. ومع ذلك “قبل هاد الشي باش ما يوقع والو للحكومة”. لكنه حسب مصدر اخر “ارتكب خطأ. باش تبقى كيدير الخاطر بزاف كيولي ضعف. هاد اللائحة كان على بنكيران يرفض منها اسماء ولكن دار عين الميكة وهو اللي غادي يخلص ثمنها دابا”. الثمن اللي كيقصدو القيادي هو تصريحات مزوار يوم امس في المجلس الوطني لحزبه

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فضايح تعيينات السفراء 6. كيفاش مزوار واللي وراه عينو سفراء من المعارضة اكثر من الحكومة وعلاش بنكيران قبل هاد الفضيحة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا