الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

وفاة شيخ متخلّى عنه بمستشفى مدينة خريبكة

هسبريس من خريبكة

الاثنين 15 فبراير 2016 - 13:10

مثلما عاش "بّا محمد" آخر سنوات عمره منعزلا في مستشفى الحسن الثاني بخريبكة، يتجرع مرارة المرض والإهمال الأسري، أسلمَ الشيخُ الطاعن في السنّ روحه إلى بارئها في هدوءٍ ودون كثيرِ أنينٍ فوق سريره، تاركا زميله "بّا عبد العزيز" وحيدا، بعدما شاركه لفترة طويلة الغرفة الطبية، والحرمان من الدفء الأسري، وقسطا من الأمراض طويلة الأمد.

وفي الوقت الذي أحيل "بّا محمد" على مستودع الأموات بالمستشفى ذاته، احتشد عدد من شباب المدينة بالمرفق الصحي، يتبادلون العزاء في فقدان إنسانٍ دأبوا على رعايته بعد أن تخلت عنه أسرته، واعتادوا على زيارته والاطمئنان على صحّته وقضاء حوائجه في آخر أشهر حياته، قبل أن يفاجئهم الموت ويخطفه منهم دون أن يجدوا لأفراد أسرته أثرا.

وحاول بعض أعضاء جمعية القلوب المبتسمة للتنمية الاجتماعية مواصلة خدماتهم لـ"بّا محمد" بعد مماته، مثلما اهتموا به وهو في أرذل العمر بإطعامه وتنظيفه وتغيير ملابسه، حيث ربطوا الاتصال بإدارة المستشفى والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة من أجل تسريع الإجراءات وإكرام الميّت بدفنه، قبل أن يعلموا أن المسطرة طويلة، وبقاء الجثمان داخل مستودع الأموات سيستغرق قرابة 15 يوما.

وعن المسطرة القانونية الخاصة بهذه الحالات، أشار مدير المستشفى الإقليمي الحسن الثاني بخريبكة، في تصريحه لهسبريس، إلى أن إدارة المستشفى تُشعر وكيل الملك بوفاة المعني بالأمر، ويُنتظر قدوم أحد أفراد عائلته في حدود حوالي أسبوعين، قبل أن يتم إخبار المصالح الجماعية لمباشرة آخر الإجراءات والترتيبات لدفن الفقيد.

أما "بّا عبد العزيز" الذي لا يزال يشغل غرفة في المستشفى بسبب مرضه من جهة، وغياب مراكز بمدينة خريبكة لإيواء المتخلى عنهم من جهة ثانية، فقد اعتصر قلبه ألمًا لفقدان رفيقه في درب المعاناة والإهمال الأسري، وبقي وحيدا ينتظر المحسنين وذوي القلوب الرحيمة لرعايته، محاولا التعايش مع ضعف السمع والذاكرة، وتلبّس "الجْلالة" بعينيه.

ويقضي "بّا عبد العزيز" أيامه متنقّلا بين الأقسام والأجنحة الطبية بالمستشفى، يخضع لفحوصات الأطباء والممرضين، ويحظى برعاية فعاليات من المجتمع المدني منذ سنوات، يتجاذب مع الزوّار أطراف الحديث حول ماضيه الذي لا يذكر منه سوى صديقا له يدعى "الحاج الكبير"، وهو الذي استقدمه إلى المستشفى بحثا عن العلاج من بعض الأمراض، ليجد نفسه من عمّار المرفق الصحي لفترة طويلة دون أن يظهر لأحد أقاربه أي أثر.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن وفاة شيخ متخلّى عنه بمستشفى مدينة خريبكة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا