الارشيف / أخبار المغرب / هسبريس

تنصيب مدير أكاديمية التربية بـ"درعة - تافيلالت"

هسبريس - و.م.ع

الثلاثاء 16 فبراير 2016 - 00:27

تم بالرشيدية تنصيب علي براد مديرا للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة - تافيلالت، بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بن المختار ووالي جهة درعة -تافيلالت عامل إقليم الرشيدية محمد فنيد ونائب رئيس المجلس الجهوي والهيئة القضائية ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية والمنتخبون.

وقال الوزير إن التعيينات الجديدة "تندرج في إطار تفعيل الجهوية المتقدمة التي عززت من الصلاحيات المخولة للجهة الترابية وجعلت منها إطارا مكرسا للتنمية المندمجة وهو الورش الذي يطرح تحديات كبرى على المنظومة التربوية حتى تكون بحق دعامة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة والمندمجة".

وأضاف بن المختار، في كلمة تلاها بالنيابة عنه مدير الشؤون العامة والممتلكات والتجهيز بوزارة التربية الوطنية، أن السياق التربوي الحالي يتسم بالتنزيل الأولي للرؤية الاستراتيجية 2030 - 2015 الذي قطع أشواطا متقدمة، مبرزا أن الجهود منصبة حاليا على التنزيل الشمولي والمندمج لتلك الرؤية إن على المستوى الحكومي أو على المستوى القطاعي.

فعلى الصعيد الحكومي، تم إحداث اللجنة الوزارية المكلفة بالتربية والتكوين بهدف ضمان أقصى درجات التعبئة والتنسيق في صفوف مختلف القطاعات الحكومية المعنية بالإصلاح التربوي ، كما يتم العمل وفق مقاربة تشاركية على إعداد مشروع قانون إطار لتنزيل الرؤية الاستراتيجية باعتباره ضمانة لاستمرارية الإصلاح.

أما على المستوى القطاعي، فإن مختلف القطاعات الحكومية المعنية بالتربية والتكوين والبحث العلمي تعمل على تصريف مضامين الرؤية الاستراتيجية إلى استراتيجيات عمل قطاعية بتنسيق وطيد مع المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي.

وأكد وزير التربية الوطنية، في هذا الإطار، أنه يتعين مواصلة الجهود المبذولة من أجل التنزيل الأولي للرؤية الاستراتيجية وتسريع وتيرة الإنجاز بهدف استكمال الأوراش التي تم إطلاقها والرفع من مستوى النجاعة والفعالية في تحقيق أهدافها ، وإيلاء أهمية كبيرة للتتبع الميداني لتلك الأوراش مع مواصلة الاستثمار في فرق المشاريع من حيث التأطير والمواكبة والدعم وتعزيز قدراتها التربوية والحفاظ على روح التعبئة الجماعية التي واكبت مرحلة التنزيل الأولي .

من جهته، قدم مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة درعة -تافيلالت ، معالم المشروع الأولي للرؤية التدبيرية لقطاع التربية والتكوين بالجهة والتي تنبني على مقاربة تشاركية مجالية في تدبير الشؤون التربوية في إشراك لمختلف المتدخلين اقتراحا وممارسة وتمويلا، مبرزا أن الحاجة اليوم تتطلب تضافر جهود كافة المتدخلين من سلطات ومنتخبين وقطاعات حكومية وأطر تربوية محلية وجهوية من أجل تحقيق مسار الإصلاح وفق الرؤية الاستراتيجية وإرساء التدبير الجهوي، بما يتطلب ذلك من حكامة ونجاعة تؤمن حسن سير مرافق المؤسسات العمومية.

وبعد أن استعرض الخريطة التربوية بالجهة ، أشار براد إلى أن عددا من الشركاء الدوليين أكدوا استعدادهم لدعم قطاع التربية والتكوين بهذه الجهة الترابية الجديدة، وذلك في مجالات التعليم الأولي والتربية الدامجة والجودة في أقسام التربية غير النظامية والتجديد التربوي ورسملة الممارسات البيداغوجية الجيدة .

وأكد مدير الأكاديمية، في هذا الإطار، على الحرص على تقاسم التجارب الناجحة وإشراك كافة الفاعلين والمتدخلين لمواجهة الحاجيات الملحة والمتراكمة بهذه الجهة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن تنصيب مدير أكاديمية التربية بـ"درعة - تافيلالت" في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هسبريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هسبريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا