الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

مناطق مغربية مهددة بالاندثار بسبب الفيضانات

غ.د

يعتبر من بين الدول الأكثر تهديدا بالتغيرات المناخية، و ذلك حسب ما كشفت عنه مجموعة من التقارير والدراسات الدولية التي ترصد تحولات المناخ في العالم،.
و في تقرير سابق لها، كشفت مجلة “جون أفريك” الفرنسية أنه يوجد بالمغرب منطقتين مهددتين بالاندثار بسبب الفيضانات و كوارث طبيعية أخرى.
المنطقتين اللتين أشارت إليهما المجلة هما: منطقة الساحل الغربي للمملكة، بما فيها مدينة الرباط و الدار البيضاء التي يمكن أن تتعرض لموجات المد وفيضانات البحر، زيادة إلى تعرض مجموعة من المناطق إلى الاندثار و منها عين السبع، وشارع ، وكورنيش الدار البيضاء، ومارينا الدار البيضاء، ومنطقة سيدي عبد الرحمن.
أما فيما يخص مدينة الرباط، فستعاني كارثة الاحتباس الحراري و التي ستُعرض وادي أبي رقراق إلى الفيضانات و الزلازل و كذا عدم استقرار التربة.وفق المجلة ذاتها.
فضلا عن ذلك فقد أظهر تقرير للبنك الدولي، أنجز بين سنتي 2009 و2010، أن المدينتين معرضتان لارتفاع مستوى منسوب سطح البحر، إذ سيرتفع بنسبة 0.1 متر بحلول سنة 2030، وسيواصل الارتفاع ليصل إلى 0.17 ملم سنة 2050.
كما أشارت دراسة سابقة إلى أن مدينة البيضاء مهددة بشكل نسبي بظاهرة التسونامي، حيث من المتوقع أن يدمر المد البحري سواحل مدينة المحمدية.
كما أن الشمال الشرقي بما فيه الناظور وبركان، يبقى عرضة لارتفاع مستوى منسوب سطح البحر، وكذا العواصف والأعاصير، إلى جانب اندثار الأراضي بفعل الفيضانات الساحلية.
و ليست البيضاء و الرباط المدينتين المهددتين بالاندثار، فمدينة طنجة هي الأخرى من المدن المهددة أيضا، إذ بحلول عام 2100 ستصبح المدينة بدون بنية تحتية للموانئ، وستتوقف الملاحة البحرية بها، كما ستصبح بدون سكك حديد أو بنيات طرقية، وستصبح شبه معزولة عن باقي .كما ستتعرض المدينة لموجة عطش حادة، خصوصا في ظل ارتفاع منسوب سطح البحر، وارتفاع درجات الحرارة.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مناطق مغربية مهددة بالاندثار بسبب الفيضانات في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا