الارشيف / أخبار المغرب / نون بريس

فرحة تتحول إلى حزن بعد فشل “إعذار” طفلين بالمحمدية

غ.د

سرعان ما تحولت فرحة عائلتين بمناسبة “ختان” ابنيهما بمدينة المحمدية إلى حزن بعد نقلهما نهاية الأسبوع الماضي، على عجل إلى مستشفى مولاي عبد الله بالمدينة لتلقي العلاج الضروري، جراء فشل عملية الختان.
و ذكرت مصادر محلية، أن العائلتين اللتين تقطنان في حيين متباعدين بالمدنية المذكورة، خططتا لعملية إعذار الطفلين من خلال الذهاب بهما عند مختص في هذا المجال، غير أن العملية لم تتم بالشكل الصحيح، حيث يعتقد أن من قام بالعملية قام بقطع جزء من الحشفة فيما يخص الطفل الأول، فيما أصيب الطفل الثاني بنزيف قد يعود إلى معاناته من مرض الهيموفيليا أي عدم تختر الشيء الذي سبب لهما مضاعفات نُقلا على إثرها إلى المستشفى.
و أضافت المصادر ذاتها، أن من قام بعملية “ختان” الطفلين لا يتوفر على خبرة طبية كما أنه لم يطلب إجراء فحوصات طبية للضحيتين قبل إعذارهما.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فرحة تتحول إلى حزن بعد فشل “إعذار” طفلين بالمحمدية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري نون بريس ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي نون بريس مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا