الارشيف / أخبار المغرب / المغرب اليوم

باركان ينوه بالإصلاحات التي عرفها التي…

الدار البيضاء - جميلة عمر

أجرى رئيس مجلس المستشارين، حكيم بن شماش، الاثنين في الرباط، محادثات مع سفير جمهورية تركيا المعتمد، إيثيم باركان أوز، تناولت سبل توطيد العلاقات الثنائية.

وأفاد بيان للمجلس أن بن شماش ذكر خلال هذا اللقاء بعمق ومتانة العلاقات المغربية- التركية المبنية على قواسم مشتركة وروابط تاريخية وثقافية وحضارية، مبرزا في هذا الإطار أهمية الموقع الجيو استراتيجي للبلدين، ودوره في توطيد شراكة استراتيجية فاعلة وقوية بين البلدين والشعبين الشقيقين.

كما تناول رئيس المجلس أيضا أهمية تعزيز وتوطيد علاقات التعاون بين برلماني البلدين، والحاجة الملحة إلى بلورة عمل ملموسة ترقى بالعمل البرلماني المشترك إلى مستوى إقامة منتدى برلماني تركي، واستثمار كافة الفرص المتاحة لتمكين البلدين من احتلال موقع متقدم على المستوى الإقليمي.

كما تطرق إلى تجربة الانتقال الديمقراطي في ، وأبرز أهمية الأوراش التنموية الكبرى التي أطلقها الملك محمد السادس في الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وبخصوص قضية الصحراء المغربية، جدد بن شماش شكره للموقف الثابت لجمهورية تركيا من هذه القضية، في إطار الجهود المبذولة من قبل الأمم المتحدة، لإنهاء هذا النزاع الإقليمي المفتعل حول الأقاليم الجنوبية، مذكرا بالتنويه الذي حظيت به مبادرة الحكم الذاتي من قبل المنتظم الدولي، كحل لإنهاء هذا النزاع في إطار الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمملكة.

ومن جهته، أكد سفير جمهورية تركيا على الثقة التي يحظى به لدى شركائه، كما نوه بدينامية الإصلاحات المهيكلة التي تعرفها المملكة والتي جعلتها تشكل قاعدة قوية لاستقطاب المستثمرين الأتراك، وجدد السفير التركي موقف بلاده الداعم لجهود الأمم المتحدة من أجل إيجاد حل نهائي لملف الصحراء، منوها بجدية مساعي ومقترحات في معالجة هذا الملف.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن باركان ينوه بالإصلاحات التي عرفها المغرب التي… في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري المغرب اليوم ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي المغرب اليوم مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا