الارشيف / أخبار المغرب / كود

السيسي لعبها صح… ولباجدة إبتدو بالدح

  • 1/2
  • 2/2

جواد الأنصاري  – كود

مسألة أن النظام المصري “إنقلابي” أو “شرعي” أصبح شي متجاوز للغاية ،وماشي حنا “لمغاربة” لي كنحددو داكشي نهائيا، لانه “مالناش دعوة بهم” وكيفما كان الحال هو الان يتوفر على نسبة تأييد من الشعب المصري لا بأس بها ،يعني أصبح دكشي يعتبر شأن داخلي، مما يفيد أن حريرتهم يفكوها هما …اش حرق شطايطنا حنا ؟

والغرض الرئيسي لي من المفترض زعما يتخاد بعين الاعتبار هو ان دولة حنا في حاجة ليها من اجل قيام علاقات ديبلوماسية وعلاقات تعاون معها على جميع الاصعدة ،وهادشي عند كاع الدول الديمقراطية ، وأي دولة في لعالم كتلقى راسها في لحظة ما مجبرة على واحد التعامل البرغماتي مع دول أخرى لي ربما قد تًصنف على أنها عدو “إستراتيجي” كاع ،او بينمها حالة من الشنآان ،والنماذج كثيرة في هاد الصدد وباش مانمشيوش بعيد ماريكان وإيران على سبيل المثال ،والزيارة الاخيرة التي قام بها روحاني لماريكان…

 

شي وحدين اصحاب “عقول العصافير” خداو مبادرة دعوة السيسي من ناحية انها ربما تقدر تكون فقط من اجل قليان السم لجهة ما “لباجدة” ،وماعارفينش بلا أن مصلحة للي كتبقى فوق كل إعتبار الان تستدعي بشكل ملح كسب في قضية الصحراء بحكم ديالها كدولة  في المنطقة ، ولمغرب كل حليف ليه ينضاف للقائمة ،فهذا يعتبر “تخويرة” للجارة التي تتربص من بعيد …ناهيك عن الشخص او طبيعة الحكم الداخلي ديال داك النظام “الحليف” ،

 

وإن إفترضنا جدلا أنه تم الاستجابة لبعض الدعوات “ديال شي جهات معروفة” باش تعاود ترفض الدعوة التي قدمها جلالة الملك للرئيس عبد الفتاح السيسي، فهذا را بمثابة إعلان عداء رسمي ، يعني مابقاش عندك نهائيا على المدى لا لعبيد ولا لقصير اي آمل في تحقيق بعض المرونة في سياستك الخارجية مع دولة كمصر، او افساح لمجال للمناورة فيها ،

 

ورا الاتحاد الافريقي كاملو وخمسة وعشرين دولة تقريبا لي قام بزيارتها السيسي منذ توليه الرئاسة لي من ضمنا فرنسا وبلجيكا لي بالمناسبة رفضو دخول برلماني مغربي من كوادر لبيجيدي إلى ترابها لانه كيدير لبلبلة وكيدعي للتطرف “في الاول” بعضها رفضت فكرة ما يصفه البعض بــ”الإنقلاب” على الشرعية، ولكن في نهاية المطاف تعاملو مع الامر الواقع الذي ليس له من دافع،وقدرو يديرو مناورات ،وراجعوا المواقف ديالهم إستجابة للمتغيرات وإعتمادا على الاستقرار الداخلي لي بدات كتعرفو ولو بشكل نسبي ،واعترفوا بالنظام المصري رغما عن انف انوفهم

 

وكنقطة مهمة خصنا نديرو ليها واحد الاشارة فلختام،على سبيل المعلومة ،فعبد الفتاح السيسي قام بزيارة السودان جوج مرات لي كيحكمها بالمناسبة عمر البشير “الإخواني” الذي إنقلب على( نظام عسكري(،الاولى كانت فقط باش غير يطل عليه ،الصواب زعما حيتاش دار عملية جراحية ،ونقاشو تاهما سياسة البلدين ومشاكلهما ومريضنا ماعندو باس، و بكل روح رياضية ،

يعني هادي هيا السياسة لي كتستوجب على الصعيد التعامل الخارجي أن إيديلوجيتك خصك تخليها فلمطار ،حيتاش  الامور التي قد تبدو غير منطقية او لا أخلاقية او لا تتناسب مع توجهك الايديلوجي لا تشكل بتاتا أي عقبة إن كانت مصلحة لبلاد تستدعي أحيانا هكذا أمور خارج نطاق مزاجك يا عزيزي ……….بيزو

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن السيسي لعبها صح… ولباجدة إبتدو بالدح في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري كود ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي كود مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا