الارشيف / أخبار عربية / اليوم السابع

الخارجية الروسية تنفى علمها بوجود أى خطة أمريكية بديلة للأزمة السورية

أكد مصدر فى وزارة الخارجية الروسية أن التطبيق الفعلى للبيان الروسى -الأمريكى المشترك حول وقف الأعمال العدائية فى سوريا قد بدأ، نافيا علم موسكو بوجود أى خطة أمريكية بديلة.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) الأربعاء، عن المصدر قوله: أن الجانب الروسى ليس لديه علم عن الخطة "ب" التى تتكلم عنها الولايات المتحدة، مضيفا أن الجانبين بذلا جهودا مكثفا لصياغة البيان الأمريكى ـ الروسى بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا وعلى الجميع العمل من أجل تطبيقه عمليا.وتابع المصدر الروسى قائلا: " لايجوز للجانب الأمريكى أن يفقد الأمل مسبقا".

وكان وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى قد حذر أمس الثلاثاء، من أن واشنطن تدرس خطة بديلة حول سوريا فى حال لم يتخذ الرئيس السورى بشار الأسد، خطوات جدية على صعيد عملية انتقال سياسى للخروج من دوامة الحرب، إلا أنه لم يكشف اى تفاصيل عن هذه الخطة.

يشار إلى أن الحكومة السورية قد أعلنت موافقتها على الهدنة التى من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الجمعة السبت بتوقيت دمشق، فى حين رهنت المعارضة السورية الالتزام بالاتفاق ب"وقف القصف ورفع الحصارات وإطلاق المعتقلين".

وتستعد روسيا والولايات المتحدة لتقديم مشروع قرار بشأن تأييد اتفاقهما لوقف إطلاق النار فى سوريا إلى مجلس الأمن التابع لمنظمة الأمم المتحدة.

وصرح نائب وزير الخارجية الروسى، جينادى جاتيلوف، للصحفيين الأربعاء، بأن هناك مسودة روسية ومسودة أمريكية. ويجب تجميعهما فى مشروع قرار واحد.

وأشار المسئول الروسى، فى تصريحه الذى نقلته وكالة الأنباء الروسية "سبوتينك"، إلى أن التوافق على قرار يُفترض أن يتبناه مجلس الأمن الدولى أمر صعب، مؤكدا ضرورة تقديم مشروع قرار واحد إلى المجلس قبل نهاية يوم 26 فبراير الجارى.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الخارجية الروسية تنفى علمها بوجود أى خطة أمريكية بديلة للأزمة السورية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى