الارشيف / أخبار عربية / اليوم السابع

انتقادات حقوقية لتركيا لإجبارها سوريين على على البقاء بمنطقة حرب خطرة


انتقدت منظمة (هيومان رايتس ووتش) الدولية، قيام تركيا بإجبار المدنيين السوريين العالقين بالحدود، على البقاء فى منطقة حرب يواجهون فيها خطر الموت والإصابة، مطالبة تركيا بالسماح للسوريين بدخول البلاد العالقين والفارين من القتال داخل وحول مدينة حلب بـ"التماس ".

وقال باحث شئون اللاجئين بالمنظمة جيرى سيمبسون إن تركيا استضافت ما يقارب 2.5 مليون لاجئ، ولكن هذا لا يعنى أن تتوقف عن ذلك وأن تترك آلاف السوريين الذين تقطعت بهم السبل فى منطقة حرب، لافتا إلى أن السوريين تركوا على معبر (باب السلامة) التركى فى ظروف قاسية وبما لا يعفى تركيا من التزامها بمبدأ عدم الإعادة القسرية، حيث يحظر القانون الدولى العرفى والقانون الدولى لحقوق الانسان طرد طالبى اللجوء عند الحدود إن كان ذلك يعرضهم لخطر الاضطهاد والتعذيب .

وأوضحت المنظمة - فى بيان نشر هنا اليوم - أن رغبة تركيا فى تحديد عدد اللاجئين قد تكون مفهومة، ولكن الوضع الحالى فى شمال سوريا يبرز أن أى منطقة آمنة كما تلك التى طالبت تركيا بها ستكون آمنة بالاسم فقط وستعرض حياة النازحين للخطر.

وقال مسؤول (هيومان رايتس ووتش) إن "الاتحاد الأوروبى محق فى الضغط على أنقرة لتبقى حدودها مفتوحة أمام اللاجئين، ولكن على الاتحاد أيضا العمل بالمثل والتأكد من ضمان وفاء حكومات دول الاتحاد بالتزامها تجاه استضافة طالبى اللجوء ومعالجة طلباتهم وليس استخدام اتفاق الهجرة فى محاولة لإلقاء المسؤولية على تركيا فقط .

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن انتقادات حقوقية لتركيا لإجبارها سوريين على على البقاء بمنطقة حرب خطرة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا