الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

اربعة اسرى مضربون عن الطعام اقدمهم القيق

رام الله - دنيا الوطن

أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات أنه لا يزال 4 اسرى في سجون الاحتلال يخوضون اضرابات مفتوحة عن الطعام، ولأسباب مختلفة ولكنها تجتمع على توفير حقوق الاسير التي تسلبها ادارة مصلحة السجون بخلاف ابسط القوانين والمعاهدات الدولية.

واوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الاشقر، بأن اقدم الاسرى المضربين هو الاسير الصحفي "محمد اديب القيق" 33 عاما ، والذي يعمل مراسل قناة المجد الفضائية " السعودية " وهو معتقل منذ 21-11-2015، وفرض عليه الاحتلال الاعتقال الإداري، ويخوض اضراب عن الطعام منذ 89 يوماً متواصلة، احتجاجا على اعتقاله الإداري دون تهمه، وقد تدهورت صحته الى حدد الخطورة القصوى ويقبع في مستشفى العفولة، وهو يتقرب من الموت، ومن المتوقع اصابته بجلطة مفاجئة في حال استمر اضرابه، فيما يتعنت الاحتلال بشكل كبير في الموافقة على نقله الى مستشفى فلسطيني للعلاج قبل فوات الاوان.

وبين الاشقر بان النيابة العسكرية للاحتلال تحبط في كل مرة مقترحات بإنهاء معاناة القيق ونقله الى مستشفى فلسطيني بحجه انه يشكل خطير على كيان الاحتلال من خلال الملف السرى الخاص به، رغم تدخل العشرات من المؤسسات والشخصيات الاعتبارية، وتنظيم المئات من الفعاليات المساندة له ، الا ان الاحتلال يستهتر بحياته مما يدلل على نيه الاحتلال قتله في السجون .

واشار الاشقر الى ان الاسير الثاني هو " محمد جلال المهر" من محافظة جنين وقد كشف مؤخرا بانه يخوض اضراب الطعام ، بعد ان حاول الاحتلال لأكثر من 40 يوماً اخفاء الامر، وقام بنقله الى مستشفى بوريا في طبريا بعد تراجع وضعه الصحي ، وهو يخوض اضراب عم الطعام منذ 47 يوماً متواصلة احتجاجا على اعتقاله التعسفي في 3/11/2015.

بينما الاسير الثالث حسب "الاشقر" هو المريض " ربيع عطا جبريل" 30 عام من قرية تقوع في محافظة بيت لحم ، ويخوض اضراب عن الطعام منذ 9 ايام، في سجن النقب احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري ولتجديد له لأكثر من 5 مرات متتالية، وهو معتقل منذ 20/8/2014، كذلك يطالب بتوفير العلاج اللازم له ، حيث انه يعانى من مرض تشمع الكبد ، وبعد مماطلات طويلة تم عرضه على الذين اكدوا بأنه مصاب بمرض الكبد الوبائي المعدي من الفئة الثانية "ب" وانه بحاجة إلى نقل للمستشفى بشكل عاجل، وبعد مماطلة لشهور قررت إدارة السجون نقله الى المستشفى لإجراء عملية استئصال جزء من معدة الاسير، الا أن الأطباء وبعد وصوله إلى المستشفى امتنعوا عن إجرائها نتيجة لوجود مشاكل في .

والاسير "جبريل" يعيش ظروف صحية صعبة ويصاب بحالات من الإغماء، وعدم التوازن ، والدوخة المستمرة ، والصداع ، وحالته في تراجع مستمر ويحتاج الى نقل عاجل للمستشفى للمتابعة والرعاية، وهناك خطورة حقيقة على حياته في ظل استمرار اضرابه المفتوح عن الطعام .

والاسير الرابع هو المحرر المعاد اعتقاله الأسير "سامر العيساوي" من القدس، وقد اعلن إضرابه المفتوح عن الطعام في سجن "جلبوع" منذ 6 أيام تضامناً مع زميله الأسير محمد القيق، وكان العيساوي قد اعيد اعتقاله عقب اطلاق سراحه في صفقة وفاء الاحرار، وبعد اعتقاله في المرة الاولى خاض اضراب مفتوح ع الطعام استمر لأكثر من 9 اشهر متواصلة، واطلق سراحه واعاد الاحتلال اعتقاله مرة اخرى.

وطالب الاشقر المجتمع الدولي ان ينصف حقوق الشعب الفلسطيني وأن تكون لمؤسساته الحقوقية والانسانية كلمة وموقف جرئ تجاه جرائم الاحتلال بحق الاسرى .

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن اربعة اسرى مضربون عن الطعام اقدمهم القيق في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا