الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

مشاركون يطالبون بضرورة نشر المعايير الخاصة بعمليات توزيع المساعدات

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

رام الله - دنيا الوطن
نظمت جمعية التضامن الخيرية جنوب قطاع غزة وبالتعاون مع الائتلاف من اجل النزاهة والمساءلة (أمان) وذلك ضمن مشروع تعزيز سيادة القانون في المناطق المحتلة الفلسطينية الأمن والعدالة للمواطنين الفلسطينيين الممول من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي " UNDP"،جلسة استماع حول  واقع النزاهة بمعايير اختيار المستفيدين من المساعدات الانسانية لدي المؤسسات الحكومية و والدولية والمحلية بمشاركة وكالة الغوث وتشغيل للاجئين (الأونروا) ووزارة الشؤون الاجتماعية ومؤسسة الاغاثة الكاثوليكية  بحضور عدد من الشخصيات ورؤساء المؤسسات ومجموعة من المستفيدين من الاهالي وذلك بقاعة جمعية التضامن الخيرية وذلك ضمن مشروع تعزيز المساءلة الاجتماعية ومشاركة المواطنين في مكافحة الفساد  الممول من undp  .

وقد افتتح اللقاء السيد /سامي البهداري رئيس الجمعية بالترحيب بالحضور واوضح الهدف من اللقاء هو الوقوف  حول واقع النزاهة بمعايير اختيار المستفيدين من المساعدات الانسانية من قبل المؤسسات الاهلية والحكومية والدولية للوصول الي افضل  خدمة للمواطنين .

وقد تحدث السيد فؤاد شحيبر مدير مركز الخدمات بالأونروا برفح  حول دور وكالة الغوث وتشغيل للاجئين  في تقديم الخدمات الانسانية والعمل علي التغيير في النوعية والجودة في الخدمة  المقدمة للمواطنين ،وان هناك ازدياد في الاسر المنتفعة من خدمات  الانسانية ،ومسح خط الفقر حسب الانفاق وليس الدخل وان البرنامج  المساعدات الاجتماعية يستهدف الاسر الاكثر فقرا ،وقد تحدث ان الحالات الاجتماعية بالوكالة مستمر بنفس المستوي في تقديم الخدمة للمستفيدين  وذلك من اجل تحسين مستوي النزاهة في المساعدات الغذائية بان كل عائلة  مستفيدة من الطرد الغذائي ستحصل علي الطرد بناء علي عدد افراد الاسرة مضروب بنصيب الفرد الواحد وان الوكالة تعمل حاليا بموجب ثلاث فئات مستحقه للمساعدة الغذائية (شبكة الامان الاجتماعي ،والفقر المدقع والفقر المطلق ) وكل ذلك مربوط بالبرنامج المحوسب الذي تقل فيه نسبة الخطاء .

وبدورة تحدث السيد نعيم حسونة ممثل وزارة الشؤؤن الاجتماعية برفح حول دور الوزارة في تقديم المساعدات الانسانية والوقوف  بجانب المؤسسات الاهلية لخدمة الفئات المهمشة وقد تحدث عن معايير برنامج الشيكات والمساعدات الغذائية وكيفية اختيار المستفيدين وقد اكد علي البرنامج التأمين الصحي للفئات المستفيدة من الوزارة واكد علي دور الباحث الاجتماعي في تحديث بيانات المستفيدين من قبل الوزارة وان الوزارة تعمل علي تصنيف المستفيدين الي فئات معينة لتقديم افضل الخدمات لهذه الفئة .

وقد اوضح السيد بسام نصر مدير مؤسسة الاغاثة الكاثوليكية  دور المؤسسة عبر السنوات الماضية وكيفية التدخل الدي المؤسسة وقت الحرب والطوارئ  واكد علي ان المؤسسة ليست مانحة بل هي تتلقي التمويل كباقي المؤسسات العاملة بفلسطين وقد استعرض عرض سريع لأنشطة وبرامج ومشاريع المؤسسة فيما يتعلق بالمساعدات الانسانية وكيفية اختيار المستفيدين واليات الاختيار لدي المؤسسة واوضح  كفية اختيار صنف المساعدة  المقدم للفئة المستهدفة بانه يخضع الي مسح حول تحديد الاحتياج للمستفيد والجودة في الخدمة وهذا اهم المعايير التي تعمل عليها المؤسسة وبدور تحدث عن ان قطاع غزة يحتاج المزيد من التمويل للرد علي احتياجات المواطنين في ظل  ارتفاع حالة الفقر والحصار المفروض علي قطاع غزة  وانه يحق لكل مستفيد ولكل شخص الحق بان يشتكي والخطاء بالمؤسسة غير مقصود .

وطرح المشاركين باللقاء شكواهم سواء المتعلقة بالمساعدات ومقدميها  والتي ردت عليها بدورها وزارة الشئون الاجتماعية ووكالة الغوث وتشغيل للاجئين والاغاثة الكاثوليكية  مؤكدين علي اهمية نشر المعايير المتعلقة المساعدات وان الحاجة ماسة لتطوير قدرات العامليين وخاصة الباحثين وتوحيد الجهود بالمساعدات بين القطاع الاهلي والحكومي والدولي لتقديم افضل خدمة للمواطنيين حتي لا يستثني مواطن محتاج

 

e1a022cb45.jpg

016ee44885.jpg

d1eb00e225.jpg
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن مشاركون يطالبون بضرورة نشر المعايير الخاصة بعمليات توزيع المساعدات في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا