الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

على رأسها النائب الصالحي.. مظاهرة حاشدة في الخليل تنتهي بصدام مع قوات الاحتلال في ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي

  • 1/10
  • 2/10
  • 3/10
  • 4/10
  • 5/10
  • 6/10
  • 7/10
  • 8/10
  • 9/10
  • 10/10

رام الله - دنيا الوطن
بدعوة من لجنة الدفاع عن الخليل وبمشاركة القوى اليسارية، جرى اليوم مظاهرة جماهيرية حاشدة، إحياءاَ للذكرى الثانية والعشرين لمجزرة الحرم الإبراهيمي، تحت شعار "أخرجوا المستوطنين من الخليل"، وللتأكيد على مقاومة الاحتلال والاستيطان، حيث انطلقت المظاهرة من محيط مسجد الشيخ علي البكاء شمالي البلدة القديمة، واخترقت شارعي الزاهد والشلالة، حيث رفع المشاركون فيها العلم الفلسطيني ورايات عدد من القوى اليسارية، وشعارات ويافطات ترفض وتجرم ممارسات الاحتلال وتطالب برحيله وتدعوا لفتح شارع الشهداء.

تقدم المظاهرة عدد من الشخصيات الوطنية وقادة اليسار الفلسطيني، على رأسهم الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني النائب بسام الصالحي، والقياديين بدران جابر وعفاف غطاشة وفهمي شاهين وأحمد كمال وجابر طميزي وفارق الهيموني وأمل الجعبة ويوسف شرقاوي، ووفد من حركة ترابط المساندة لحقوق الشعب الفلسطيني، في مقدمتهم البرفسورغادي الغازي، والناشطين الحقوقيين أحمد جرادات والمحامي فريد الأطرش ورئيس اللجنة الأهلية للبلدة القديمة محمد أمين الجعبري، الى جانب قادة وأعضاء لجنة الدفاع عن الخليل وحشد من كوادر اليسار في الخليل.

وعلى الرغم من احتشاد قوات كبيرة من جيش الاحتلال في المنطقة، وتصديها للمظاهرة مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتي لمنعها من مواصلة مسيرتها، إلا أن المشاركين في المظاهرة استطاعوا الوصول إلى مداخل شارع الشهداء والبوابة العسكرية لمستوطنة "بيت رومانو" في قلب الخليل، حتى انتهت المظاهرة بصدامات مباشرة مع قوات الاحتلال، استمرت لفترة طويلة من الوقت، قامت خلالها تلك القوات بالاعتداء على عدد من المشاركين في المظاهرة والصحفيين تحت وابل من القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع، وتوقيف واعتقال آخرين، من ضمنهم الناشط غادي الغازي وثمانية من حركة ترابط، فيما صادرت بعض اليافطات والأعلام، ما أسفر عن إصابة العديد بحالات اختناق بالغاز وجروح مختلفة، من ضمنهم الناشط عماد أبو شمسية، ومنسق لجنة الدفاع عن الخليل هشام شرباتي والصحفي مأمون وزوز مصور وكالة "رويترز".

الصالحي: إرادة شعبنا أقوى من أساليب الاحتلال الفاشية

وقبيل تدخل قوات الاحتلال وقمعها المظاهرة، كان النائب بسام الصالحي وخلال كلمة له في المتظاهرين المحتشدين أمام بوابات المستوطنة على مدخل شارع الشهداء، قال: أتينا اليوم هنا لنؤكد معكم أيها المناضلون وأيتها المناضلات، أنه ومهما بلغت جرائم الاحتلال وعصابات المستوطنين في الخليل وغيرها من أراضي دولتنا الفلسطينية، فان إرادة أهل الخليل وكل شعبنا أقوى من كل أساليبهم الفاشية وجبروت آلتهم العسكرية.

وأكد الصالحي على ضرورة استمرار المقاومة الشعبية بأشكالها المختلفة ضد الاحتلال والمستوطنين، وتركيز كل الجهود الوطنية الرسمية والشعبية لتعزيزها ودغم صمود مواطني الخليل، وإفشال مؤامرات وإجراءات الاحتلال العسكرية.

وختم الصالحي كلمته، بالتأكيد على أهمية توسيع حملات التضامن مع شعبنا وكذلك تعزيز حملات مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، كرافعة لنضالات شعبنا المختلفة، وللجهد السياسي المبذول لملاحقة ومحاكمة الاحتلال على جرائمه وتجسيد السعي لتجسيد دولة فلسطين.

وفي تصريح له قال القيادي بدران جابر، إن المظاهرة اليوم، تأتي للتأكيد على مواصلة الكفاح الوطني ومقاومة وكنس الاحتلال والاستيطان، مؤكداَ أن شعبنا لا يعترف يما يسمى "برتوكول الخليل" سيء الصيت، وهو الاتفاق الذي قسم المدينة وأبقى على الاحتلال والاستيطان فيها. وطالب شاهين إلغاء جمع التزامات السلطة مع إسرائيل، وفي مقدمتها "التنسيق الأمني" و"برتوكول الخليل" واتفاقية باريس.

وفي كلمته قال البرفسور غادي الغازي عضو قيادة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، نحن هنا اليوم لنؤكد على عدم شرعية الاحتلال والاستيطان، وندعم حق الشعب الفلسطيني بل ونشاركه في النضال ضد هذا الاحتلال وإجراءاته، وسوف نواصل النضال من أجل محاكمة مجرمي الحرب في اسرائيل وممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه الوطنية كاملة.

وقال الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل عنان دعنا، إن المظاهرة جاءت رفضاَ للاحتلال والاستيطان وممارساتهم ومن أجل تفكيك "الغيتو" وإخراج المستوطنين من الخليل، مشدداَ على ان الخليل لأهلها ولا مستقبل للاحتلال وقيوده وحواجزه ومستوطنيه فيها، مشدداَ أن مقاومة الاحتلال والاستيطان سوف تتواصل.

وصرح الرفيق محمد الجبريني، أن مظاهرة الخليل هي صوت مقاوم للاحتلال، تأتي في وقت تتعالى فيه الأصوات لتفعيل المقاومة الشعبية ومقاطعة منتوجات الاحتلال، هذه المقاومة التي تتسع وتتجذر وينخرط فيها أعداد متزايدة من أبناء شعبنا الذين يوصلون رسالة حضارية للعالم مؤكدين من خلالها على انحيازهم للقيم الإنسانية وللعدالة، مما ساعد على الترويج لعدالة قضيتنا وإلى انحياز الملايين حول العالم إلى جانب الحق الفلسطيني.

بدوره أكد الناشط المحامي فريد الأطرش إننا اليوم أرسلنا رسالة قوية للإحتلال وللعالم، أن الخليل لأهلها وأن لا مستقبل للإحتلال وقيوده وحواجزه ومستوطنيه في هذه المدينة. وأضاف إننا نؤكد اليوم إيماننا بأن أقصر الطرق لإنهاء الاحتلال ووقف إجراءاته التعسفية هي مقاومته، وأننا مستمرون في نضالنا وإلى جانبنا الملايين حول العالم من مختلف الديانات والجنسيات لإنهاء الاستعمار والتمييز العنصري، وحتى رحيل آخر جندي وآخر مستوطن عن دولة فلسطين.

94a5d9e8a9.jpg

69924d26a3.jpg

53c598bb6f.jpg

421251d03e.jpg

9ac3df6044.jpg

449c2674a8.jpg

656de139f5.jpg

dd40ef043b.jpg

1f2d9e6c75.jpg
فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن على رأسها النائب الصالحي.. مظاهرة حاشدة في الخليل تنتهي بصدام مع قوات الاحتلال في ذكرى مجزرة الحرم الابراهيمي في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى