الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

"برناط": بلدة في عصيرة الشمالية موقع أثري جديد ضمن حملات الهيمنة الاحتلالية

رام الله - دنيا الوطن
تستنكر اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الحملات الصهيونية الاحتلالية المتكررة والتي تستهدف المواقع الأثرية في فلسطين ، " برناط" أو ما يسمى "المروج" هي منطقة أثرية مقامة على أراضي بلدة عصيرة الشمالية قرب نابلس، وكان وزير الاستيطان الاسرائيلي"أوري ارئيل" قد وعد المستوطنين بتسهيل الوصول إليها لتأدية طقوسهم التلمودية.

وتبلغ مساحة الأراضي المحيطة بالموقع الأثري "برناط"  37 دونماً، ويمنع أصحابها من الوصول إليها الا في موسم الزيتون ومن خلال التنسيق الأمني مع الاحتلال ولمدة لا تكفي لجني محاصيلهم الزراعية.

وأكّد أمين عام اللجنة الوطنية مراد السوادني رفضه للإدعاءات الإسرائيلية بوجود المذبح المزعوم "يوشع بن نون" وأن الهدف الرامي لتلك الإدعاءات الاحتلالية السيطرة على التراث والآثار الفلسطينية، مؤكدا أن رواية الاحتلال هدفها طمس الحقيقة الفلسطينية وطمس الآثار وتزويرها، حيث أن الأرض التي تحمل رقم 19 وحوض 32 مسجلة باسم وضاح الشنّار من مدينة نابلس، والهدف من هذا التضليل والتزوير والإدعاء الاحتلالي هو التمهيد لإقامة بؤرة استيطانية عليها مقابلة لمعسكر جبل عيبال الذي يحتوي على معدات وأسلحة احتلالية ثقيلة ما يستدعي ضرورة تأهيل المنطقة فلسطينياً للرد على الهجمة الاحتلالية.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن "برناط": بلدة في عصيرة الشمالية موقع أثري جديد ضمن حملات الهيمنة الاحتلالية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى