الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

الوقفة الاحتجاجية الثانية في يطا للمطالبة بزيادة أعداد الشرطة

رام الله - دنيا الوطن
 نظم محامي مدينة يطا والسموع، اليوم الخميس، أمام محكمة صلح يطا الوقفة الاحتجاجية الثانية للمطالبة بزيادة أعداد أفراد الشرطة لدى مركز شرطة يطا، الذي استمر احتجاجهم لمدة 8 أيام على التوالي، وذلك وسط لفيف من المؤسسات الرسمية والأهلية والشخصيات الاعتبارية والعشائرية.

 وحضر الوقفة الاحتجاجية نقيب المحامين المحامي حسين شبانه، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح إبراهيم المصري، وعضو المجلس التشريعي عن حركة حماس خليل ربعي، ونائب رئيس بلدية يطا د. جمال بحيص، وأمين سر المكتب الحركي للمحامين أسامة أبو علي وأعضاء نقابة المحامين، وعدد من أعضاء لجنة إقليم حركة فنح، وحشد من المحامين في يطا والسموع ومخيم الفوار وبلدة الريحية.

بدوره قال المحامي حسن أبو عيد المتحدث باسم المحامين إن الوقفة مستمرة حتى يتحقق الغرض منها واسترداد حقوقنا الضائعة والتي تمثل في زيادة عدد أفراد الشرطة بمختلف أقسامها منها : المرور والشرطة النسائية والتنفيذ أسوة  بمراكز المدن والمحافظات الشقيقة، موضحاً أن وجود الأمن يزيد من هيبة القانون وسيادته.

من جانبه أشار نقيب المحامين حسين شبانه بأن نقابة المحامين ستتواصل مع القيادة الفلسطينية لحل هذه المشكلة وسنعطي سقف زمني حتى الاستجابة لهذه المطالب المشروعة من أجل فرض القانون وتنفيذ قرارات المحكمة وإذا لم يكن هنالك إجابة سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة حتى يتم تحقيق مطالبنا المشروعة والعادلة بزيادة عدد أفراد الشرطة.

من جهته أكد عضو لجنة إقليم حركة فتح في يطا والمسافر إياد المصري ان الاستمرار في هذه الوقفة تؤكد على شرعية هذا المطلب العادل المتمثل بزيادة مركز شرطة يطا والسموع بأفراد من الشرطة لتغطية معاملات المواطنين وحفظ الأمن والأمان، مستعرضاً انجازات الإقليم منذ انتخابه لا سيما في افتتاح المديريات السيادية في يطا بالتعاون مع البلدية، مبدياً استعداد الإقليم في دعم هذه الوقفة واستمراريتها حتى نيل هذا المطلب المشروع.

وأكد د. جمال بحيص نائب رئيس بلدية يطا على أهمية هذا المطلب من أجل توفير الأمن والأمان وتنفيذ ما يقارب 8000 قضية عالقة وتخفيف الأزمة المرورية الخانقة في وسط المدينة وتنظيف شوارعها من المركبات غير القانونية التي تزيد من إرباك حركة السير والمرور وتعطيلها، مطالباً نقيب المحامين بفتح مكتب للنقابة في مدينة يطا، مشيراً إلى ان البلدية على استعداد كامل لتقديم أشكال الدعم في مختلف النواحي، مثمناً جهود مدير وضباط وأفرد مركز شرطه يطا على بذل قصارى جهدهم في تقديم الخدمة الشرطية رغم قلة عددهم.

وفي كلمة عشائر يطا تحدث فيها صلاح أبو علي عن دعم عشائر يطا لهذا المطلب والعمل معاً وسوياً حتى تحقيق الهدف المنشود من هذه الوقفة الاحتجاجية بزيادة عدد أفراد الشرطة.

من ناحيته أشار عضو المجلس التشريعي عن حماس خليل ربعي إلى مخاطبة اللواء حازم عطا الله لزيارة مدينة يطا والاطلاع عن كثب على مدى حاجة مدينة يطا وضواحيها من أفراد الشرطة والوقوف عند واجباته اتجاه أهالي مدينة يطا والبلدات والقرى المجاورة، مضيفاً أن عدم وجود شرطة كافية بمختلف الاختصاصات تعطل مصالح المواطنين وتؤثر على طبيعة العمل لدى المؤسسات.   

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن الوقفة الاحتجاجية الثانية في يطا للمطالبة بزيادة أعداد الشرطة في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى