الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

فيديو.. ماذا شاهد أول الواصلين لمكان اغتيال النايف؟

رام الله - دنيا الوطن

قال الكاتب والأسير السابق د. عدنان جابر، إنه شاهد آثار ضرب على وجه الشهيد عمر النايف الذي وجد مقتولاً في مقر سفارة فلسطين صباح أمس، عندما وصل مقر السفارة أمس.

وأضاف جابر "شاهدت آثار ضرب على وجهه ومنطقة العينين والجبين، ويبدو انه لم يتم اغتياله بطلق ناري، وإنما بضرب احترافي".

أشار إلى أن النايف كان شخصا طيبا ومحبوبا وشهما ويعيش بكرامته، حيث كان يعمل في محل تجاري يملكه في العاصمة صوفيا، وتساعده زوجته في العمل فيه.

يشار إلى أن المناضل عمر النايف تعرض أمس لعملية اغتيال في السفارة الفلسطينية في صوفيا، حيث كان يلجأ بعدما طلبت إسرائيل من بلغاريا تسليمه لها.

ونشر الادعاء العام البلغاري بيانا اكد فيه عدم وجود أي علامات او اشارات عنف على جسد "عمر النايف زيد" الذي وجد يوم امس الجمعة ميتا في حديقة السفارة الفلسطينية في العاصمة البلغارية صوفيا.

"ابلغنا ممثل السفارة الفلسطينية ان عمر وجد مقتولا في حديقة السفارة وقد ظهرت على جسده علامات عنف لكننا لم نجد أي علامات عنف على الجثة" قالت الناطقة بلسان الادعاء العام البلغاري.

وأضافت الناطقة "وجدت جثة زيد في ساحة السفارة ومع ذلك اعلنت النيابة العامة نيتها التحقيق في الحادث لمعرفة فيما اذا تم دفعه من شرفة السفارة او انه سقط من احد طوابع البناية وذلك لان الجثة وجدت في الساحة".

ومن ناحيته قال النائب العالم البلغاري "سوتري تيستروف" "ان النايف كان على قيد الحياة حين صل طاقم الاسعاف إلا انه فارق الحياة بعد وقت قصير من وصول الاسعاف".

وتوقع الادعاء تحقيقا صعبا وذلك لعدم وجود كاميرات امن في مبنى السفارة غير المحمي او المحروس من قبل الامن البلغاري.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن فيديو.. ماذا شاهد أول الواصلين لمكان اغتيال النايف؟ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى