الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

دنيا الوطن تكشف حقيقة وتفاصيل اغتيال العميد "جرادات" في جنين

جنين-خاص دنيا الوطن-مصعب القاسم

تشهد بلدة السيلة الحارثية غرب جنين , منذ يوم الأربعاء الماضي ,أحداث حرق منازل وتوتر، واطلاق الأعيرة النارية بكثافة ,على خلفية مقتل المحرر العميد أيمن جرادات برصاص مسلح ,فيما عززت قوى الأمن الفلسطيني انتشارها، منعا لردود الفعل .وقال مواطنون لـ"دنيا الوطن"إن مواطنين أحرقوا منزل المواطن " م.ج " على خلفية اقدام أحد أفراد عائلتة "ب.ج"بقتل المحرر جرادات، في حين باشرت الأجهزة الأمنية بحملة اعتقالات في صفوف مشتبه بهم في عملية القتل.

 وبحسب المواطنون فإن أسباب القتل تعود لثأر قديم من ذوي شخص قتل في مطلع الانتفاضة الأولى على يد المغدور جرادات، الذي كان حينها ناشطا في مجموعات الفهد الأسود التابعة لحركة فتح، حيث أشرف على التحقيق مع شخص بشبهة التعامل مع الاحتلال وتسبب بقتله. 

وتشير المصادر إلى أن عائلة المقتول ظلت طوال العقود الماضية ترسل التهديدات لجرادات حتى وهو داخل سجون الاحتلال، وكان محكوما بالسجن المؤبد، إلى أن أفرج عنه قبل نحو عامين بعد قضائه 21 عاما في سجون الاحتلال. 

وقتل جرادات وهو يستعد لاستقبال أسير من البلدة أفرج عنه يوم الأربعاء الماضي، حين كمن له مسلح وقتله برصاصات في الرأس, وفر هارباً الى داخل أراضي الــ1948. وبدورها، أصدرت حركة فتح وكتائب شهداء الأقصى بيانات شديدة اللهجة,هدرت فيها دم القتلة، وحذرت اهالي بلدة السيلة الحارثية من أيواء أفراد عائلة القاتل او التعاطف معهم، في حين تسعى الأجهزة الأمنية لتقويض ردود الأفعال. 

من جانبه اوضح محافظ جنين اللواء أبراهيم رمضان ,عن الأوضاع التي تمر بها بلدة السيلة الحارثية بعد اغتيال الأسير جرادات ، حيث قال محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان ما يتعلق بالحدث الأخير وهو استشهاد الأسير المحرر أيمن جرادات الذي قضى 21 عاما في سجون الاحتلال ، لأجل قضية شعبه وهو يستحق بذلك الاحترام من كل مواطن فلسطيني, مضيفاً ما حدث هو سابقة خطيرة ليس في جنين ولكن في كل الوطن .وأضاف المحافظ رمضان أن الأجهزة الأمنية قامت بإجراءاتها وتلاحق وتتابع ملاحقاتها للفاعلين ، لإحالتهم للقضاء حتى لا تتكرر هذه الجريمة البشعة . و موجها رسالة إلى كل فلسطيني أن نكون حذرين جدا ، وأكثر حزما وتكاتفا ، لأن هؤلاء الناس مناضلين وحمايتهم واجب وطني ، وهم ذوي رتب عسكرية ، لايجوز أن نسمح بأن تمر هذه الحادثة دون توقف وتنفيذ القانون . 

وأضاف رمضان نرجو من كافة الأطراف كذلك تمكيننا من تحقيق القانون وتحديدا في سيلة الحارثية .واعتبر ما حصل من مأساة بحق الشهيد هي تمس المحافظ وكل الأبناء الغيورين من شعبنا . واعدا ذويه بملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة . وفي السياق تنتشر قوات من الأجهزه الأمنية في البلدة , لمنع أي تجاوزات قد تحصل. 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن دنيا الوطن تكشف حقيقة وتفاصيل اغتيال العميد "جرادات" في جنين في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى