الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

ما صحة الانباء التي تتحدث عن اصدار السلطات الرومانية قرارا بمنع دخول الفلسطينين لأراضيها ؟‎

رام الله - دنيا الوطن
من عبدالهادي مسلم
نفى سفير دولة فلسطين  في رومانيا فؤاد كوكالي  الانباء التي تتحدث بأن السلطات الرومانية أصدرت قرارا بمنع دخول الفلسطينين الى اراضيها بأستتناء الطلبة أو من لديهم فيزا شنغل

وقال السفير الفلسطيني في اتصال مع "دنيا الوطن " اننا لم نبلغ من قبل وزارة الداخلية والسلطات الرومانية بهكذا قرار موضحا ان الاجراءت المتبعة لدخول الفلسطينين لم تتغير طالما هي لم تخرج عن الاصول مدللا على ذلك بقدوم وفد من رجال الاعمال الفلسطينين لزيارة  رومانيا في القريب العاجل وأن السلطات الرومانية اعطتهم التأشيرات والفيز بدون أية مشاكل أو عراقيل

ولم ينف السفير الفلسطيني اتخاد السلطات الرومانية كأي دولة في الاتحاد الاوروبي تدابيرها لمنع تدفق اللاجئين من الدول التي بها صراعات وحروب كسوريا

وأعرب  سفير دولة فلسطين في رومانيا عن استعداده لمساعدة أي فلسطيني يتعرض لمشاكل في قضية سفره لروماتيا طالما  أنه متبع الاصول المعتمدة والمعمول بها مؤكدا أن ابواب سفارة دولة فلسطين مفتوحة أمام الجميع مشيرا الى أنه سيتابع شخصيا  موضوع الشاب الفلسطيني الذي قدم له شقيقه المقيم في رومانيا دعوة لزيارته وثم رفضها

واشاد السفير الفلسطيني في بوخارست "أبو قصى" بالعلاقات الفلسطينية الرومانية وبالدعم الروماني لشعبنا وقضيتنا الفلسطينية مؤكدا اهتمام الرئيس ابو مازن بتطورها وتعزيزها في جميع المجالات

وكانت أخبار تناقلها البعض من بعض المدن الرومانية تفيد  بأن السلطات الرومانية اتخدت قرارا بمنع دخول الفلسطينين لزيارة رومانيا بأستتناء الطلبة أو من لديهم تأشيرة شنغل بحجة أن معظم القادمين بمجرد دخولهم لاراضيها يمزقون جوازاتهم بهدف الهجرة والاقامة الدائمة 

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن ما صحة الانباء التي تتحدث عن اصدار السلطات الرومانية قرارا بمنع دخول الفلسطينين لأراضيها ؟‎ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى