الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

والد السندريلا "مرح":"جواد عواد وأميرة الهندي" رفضوا تنفيذ قرار الرئيس وأطالب بمحاكمتهم .. بأي ذنب قُتلت ؟

غزة – خاص دنيا الوطن – احمد العشي

تصوير – محمود اللوح

مونتاج – خليل علوان

طلفة لم تتجاوز 10 عانت من مرض الفشل الكلوي بقيت بين الحياة و الموت لفترة طويلة تنتظر الفرج بان يسمح لها بالسفر لاجراء عملية زراعة الكلى في مستشفيات الداخل الفلسطيني نظرا لعدم توفر الامكانيات في مستشفيات القطاع .

وبعد انتظار طويل عاد الامل للطفلة ولوالدها ووالدتها ليتبنى الرئيس محمود عباس رمز الشرعية الفلسطينية حالة الطفلة بل الساندريلا مرح عبد الحليم دياب البالغة من العمر 10 سنوات، ولكن بعد ان اصدر الرئيس محمود عباس قراره بعلاج الطفلة دياب في مستشفيات الداخل جاء وزير الصحة الدكتور جواد عواد ومن خلفه الدكتورة اميرة الهندي مسئولة ملف التحويلات في وزارة الصحة الفلسطينية ليعيدا عائلة الطفلة الى دائرة الاحباط مرة اخرى ويلغيا قرار تحويل الطفلة الى مستشفيات الداخل الفلسطيني. 

وعلى اثر ذلك لم تنتظر الطفلة طويلا حتى انتقلت الى جوار ربها شاكية اياه كل ما تقاعس عن حالتها.

كاميرا "دنيا الوطن" زارت خيمة العزاء الخاصة بالطفلة مرح وقابلت والدها عبد الحليم دياب الذي قال والحسرة متجلية في عينيه: "مرح توفيت بسبب القصور من قبل اناس يدعون انهم مسئولون عن هذا الشعب، واقصد الاخ وزير الصحة و الدكتورة اميرة الهندي اللذين كانا يعملان ضد مرح رغم قرار الرئيس بزراعة الكلى لمرح ولكنهما لم ينفذا القرار".

واضاف: "قبل ثلاثة ايام تم تقديم مذكرة رقم 1 عبر الدكتور بسام البدري مسئول العلاج بالخارج للدكتورة اميرة الهندي لكن توفيت مرح و لم تصادق القرار على نقل مرح من مستشفيات غزة الى مستشفيات حيفا"، لافتا الى ان الرئيس محمود عباس تبنى حالة مرح في العلاج وزراعة الكلى لها منذ اربعة سنوات. 

"وكلت امري فيهم الى الله" بهذه الكلمات واصل دياب حديثه لـ"دنيا الوطن" قائلا: "سأقاضيهم من خلال الرئيس والقضاء ولن اتوقف عن استرداد حق مرح ليس فقط لمرح فهناك 25 طفل وطفلة هم اخوة واخوات لمرح داخل مستشفى الرنتيسي، هذا هو مشروعي، فلابد ان يصل صوتي للرئيس بأن ينقلهم اليوم قبل الغد من اجل زراعة الكلى لهم خشية ان يلحقوا باختهم مرح".

ولفت دياب الى ان مرح اصيبت بهذا المرض منذ 6 سنوات، مشيرا الى ان الرئيس تبناها منذ 4 سنوات بالعلاج لكن ضربوا القرارات الخطية من الاخ الرئيس بعرض الحائط.

 وفي السياق قال: "الرئيس اصدر قرارا خطية بالحرف الواحد قال فيه:(وزير الصحة جواد عواد نقل مرح فورا لعمل اللازم لها لزراعة الكلى)، ولكن دون ان يحرك ساكنا لدى الوزير عواد والدكتورة الهندي. 

واضاف: "اعتقد ان مرح لو لم تكن في غزة لكان موضوعها مختلف تماما، لذلك اعتقد ان مرح هي غزة المحاصرة التي ابت على الانكسار وان تستسلم لهؤلاء الاعداء فما بالك ابناء كوفيتنا وجلدتنا الذين يحاربوننا، لذلك لا نعول على طرف المحتل اذا بقينا في هذا الحال للغد الباكر". 

وطالب دياب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بتشكيل لجنة تحقيق بشكل فوري ضد الوزير عواد و الهندي لتقاعسهم الواضح والصريح. 

وتساءل دياب مستهجنا وقال: "من هو الوزير امام الرئيس؟ لابد ان ينفذ قرار الرئيس  رغما عن انفه".

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن والد السندريلا "مرح":"جواد عواد وأميرة الهندي" رفضوا تنفيذ قرار الرئيس وأطالب بمحاكمتهم .. بأي ذنب قُتلت ؟ في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى