الارشيف / أخبار فلسطينية / الوطن

قرية بلعين تحيي الذكرى السنوية الـ 11 لانطلاق مسيراتها الشعبية الأسبوعية

رام الله - دنيا الوطن
·      بين المشاركين، رئيس "المتابعة" محمد بركة والنائبين جبارين وتوما سليمان  

·      بركة: الجبروت التي تتميز بها بلعين جعلتها نموذج المقاومة الشعبية

·      توما سليمان: هذا النمط الشعبي من النضال اثبت أنه قادر على استقطاب كافة شرائح المجتمع 

·        جبارين: شعبنا الفلسطيني يمر في مرحلة حرجة على ضوء تصاعد جرائم الاحتلال 

أحيت قرية بلعين، غرب جنوب مدينة رام الله المحتلة، اليوم الجمعة، الذكرى السنوية الـ 11 لانطلاق مسيرتها الاسبوعية، التي أسفرت المواجهات الأسبوعية فيها عن سقوط الشهداء ومئات المصابين برصاص الاحتلال، وآلاف المصابين بحالات الاختناق، ومسيرة اليوم انتهت أيضا بمواجهات نتيجة عدوان جيش الاحتلال، واسفرت عن اصابة العشرات بحالات الاختناق.

 وشارك في المسيرة اليوم، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، والنائبان عايدة توما سليمان، ويوسف جبارين، عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في القائمة المشتركة، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، والقيادي في حركة فتح محمود العالول، والقيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبد الرحيم ملوح، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، والقيادي الفلسطيني عمر شحادة، وآخرون.

 وقال رئيس المتابعة بركة، اليوم نحيي الذكرى السنوية الـ 11 لانطلاق المسيرات الشعبية الأسبوعية لقرية بلعين، وحينما شاركنا في أولى هذه المظاهرات في حينه، كان من الصعب تخيل هذا الثبات، وهذه الجبروت، التي يمثلها أهالي القرية والمتضامنون منعهم من قوى السلام الإسرائيلية والعالمية، حتى اضحت بلعين نموذجا، والاسم المرادف للمقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان والجدار. وهذا الاصرار يؤكد أن الاحتلال الإسرائيلي لن يكون استثنائيا في معادلات التاريخ، وحتما هو زائل، والنصر للشعب الفلسطيني، لأن هذه هي حتمية التاريخ.

وقالت النائبة توما سليمان، إن وجودنا اليوم في الذكرى الـ 11 لانطلاق المسيرات الشعبية لقرية بلعين، تعبيرا عن الاعتزاز بهذه المقاومة الشعبية العنيدة، حتى تحرير آخر شبر أرض من أراضي القرية التي نهبها الاحتلال وجداره القائم على أراضي القرية. فنحن نرى هذا الزخم النضالي، وهذا الطراز من المقاومة الشعبية الذي ينجح في تجنيد الطفل والمسنة، والشباب والشابات في المسيرة الواحدة وفي المواجهة الواحدة للاحتلال.

 وقال النائب جبارين، إن نضال شعبنا الفلسطيني من أجل استقلاله يدخل مرحلة حرجة مع استمرار توسيع الاستيطان وتهديدات الحكومة الإسرائيلية بضم مناطق (ج) في الضفة، بموجب ما يطالب به نواب اليمين خاصة من كتلتي "البيت اليهودي" والليكود، فالنضال الشعبي وفق الظروف القائمة على الأرض يبقى الأساس لمواجهة قمع الاحتلال وغطرسته. وحيّى جبارين صمود اهالي بلعين ونضالهم منذ أكثر من عقد من أجل إزالة جدار الفصل العنصري وكنس المستوطنين من أراضيهم، وقال إن بلعين تسجل بطولة في ثباتها واستمرارها.

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن قرية بلعين تحيي الذكرى السنوية الـ 11 لانطلاق مسيراتها الشعبية الأسبوعية في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوطن ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوطن مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى