الارشيف / أخبار مصرية / اليوم السابع

عملية قيصرية تقتل نانيس.. دخلت أحد المستشفيات الخاصة للولادة فخرجت منه مصابة بفشل كلوى وتعفن الرحم وتسمم بالدم.. قرر ذووها تسفيرها إلى سويسرا لإسعافها فأخبروهم أن لا جدوى من العلاج وماتت بعد 5 أشهر

دخلت نانيس محمد إبراهيم طلعت، 36 عام فى الرابعة فجرا إلى المستشفى الأمريكى، لإجراء عملية ولادة قيصرية ووضع طفلها الثالث، وذلك فى أسبوعها الـ38 مع انفجار جيب المياه حول الجنين، فاستقبلتها المستشفى وأوصى الطبيب التى تتابع حالتها معه، بحجزها وإعاطئها المحاليل والمضادات الحيوية وتجهيزها للعملية، بعد إتمام ساعات الصيام وإبلاغه عند حدوث أى انقباضات، لم تدرك أن تلك اللحظات ستكون أخر ما تبقى لها مع أبنائها، وسرعان ما فقدت حياتها بعد .

وطبقا للتقارير الطبية الصادرة من المستشفى، فأن نانيس أصيبت بنزيف بعد إجراء العملية ناتج عن الجرح الرحمى لالتصاقات شديدة بين الرحم والمثانة، وتم التعامل مع النزيف ببعض الغرز المحكمة ثم وضع درنقة داخل البطن بعد إحكام إيقاف النزيف، وتم نقلها إلى غرفة الملاحظة للإطمئنان عليها ومتابعة العلامات الحيوية، وكمية البول ومعدل السائل بالدرنقة، إلا أن بعد نقلها إلى غرفتها وبعد نصف ساعة أصيبت بنزيف رحمى شديد مع إرتفاع فى عدد نبضات القلب وكانت نسبة الهيموجلبين بالدم 6.9 جم، مما أضطر الطبيب لمطالبة ذويها لسرعة إحضار دم لعدم وجود بنك للدم بالمستشفى، لتستمر محاولات إنقاذها لمدة 6 ساعات متواصلة.

قالت نرمين، ابنة خالة نانيس، لـ"اليوم السابع"، أن القسطرة استمرت لمدة 10 أيام، وتم نقل لها 10 أكياس دم فى ذلك الوقت بعد عمل استغاثات على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، لإيجاد متبرعين، مشيرة إلى أنهم لاحظوا فى اليوم الثالث عدم خروج البول فى كيس القسطرة، فطالبوا الطبيب بفحصها، فأخبرهم أنها تعانى من فشل كلوى، وطلب نقلها إلى مستشفى النزهة لعمل غسيل كلوى لها، مضيفة:" ونظرا لفقدان الثقة بعد كل ما حدث، قررنا نقلها إلى مستشفى الطيران بوساطة عربة اسعاف منها".

وأضافت:"بالكشف عليها وجدوا أنها تعانى من فشل كلوى حاد، وفشل رئوى حاد، مما اضطرهم إلى وضعها على جهاز التنفس الصناعى، وإجراء غسيل كلوى مرتين خلال مردة تواجدها بالمستشفى التى وصلت إلى 12 يوم، وحين أبلغونا أن حالتها خطيرة، وأنها لن تعيش طويلا، قررنا نقلها إلى مستشفى وادى النيل ودخلت العناية المركزة فى منتصف شهر أغسطس الماضى، والتى اكتشفت خلالها حدوث تسمم بالدم، مما دفعنا إلى اتخاذ قرار بتسفيرها للخارج بسويسرا، بالإسعاف الطائر، ودخلت إحدى العنايات المركزى بمستشفى فى جنيف".

ولفتت إلى أن مستشفى جنيف، اكتشفت موت وتعفن الرحم، بسبب ربط الشريان المغذى للرحم مما تسبب فى إصابته بغرغرينا، نتيجة لوجود تسمم بالدم والإصابة ببكتيريا دخلت عن طريق البطن ووصلت إلى الرئة، وقالت:" ظلت نانيس لمدة 3 أشهر فى مستشفى جنيف تحت العلاج، حيث اضطروا إلى استئصال المثانة لاكتشافهم تسرب البول من الجرح الموجود بها نتيجة عملية ، وإجراء عمليتين لخياطة جرح المثانة، لكنهم فشلوا فى ذلك مما جعلهم يستأصلون المثانة ويزرعون مثانة بجزء من الأمعاء وتحويل مسار القولون".

واستطردت:" تدهورت حالة نانيس، مما جعل المستشفى تخبرنا أنه لا فائدة من وجودها بها، مما جلعنا نعود بها إلى بمستشفى الجوى بالتجمع الخامس بالعناية المركزة تحت العلاج لمدة شهر ونصف فى صراع مع المرض، نتيجة لإصابتها بارتفاع فى الضغط شديد أثر على عضلة القلب وارتفاع ضرباته حتى وصل إلى 145، وتوفيت فى 4 ديسمبر 2016"، مشيرة إلى أنهم حرروا محضر بنيابة النزهة رقم 848/2016، بجانب تقديم شكوى بنقابة الأطباء حصلت على رقم 603.

أخبار متعلقة:
منى مينا: الأخطاء الطبية نتيجة حتمية لظروف العجز والفوضى بالمستشفيات

http://s.youm7.com/2591095

فهاماطور للأخبار والأنباء

تطبيق الاخبار على الجوال

كنت تقرأ خبر عن عملية قيصرية تقتل نانيس.. دخلت أحد المستشفيات الخاصة للولادة فخرجت منه مصابة بفشل كلوى وتعفن الرحم وتسمم بالدم.. قرر ذووها تسفيرها إلى سويسرا لإسعافها فأخبروهم أن لا جدوى من العلاج وماتت بعد 5 أشهر في فهاماطور للأخبار والأنباء ونحيطكم علما بان محتوى هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري اليوم السابع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر فهاماطور للأخبار والأنباء ، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي اليوم السابع مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا